كورونا تنهي حياة الرجل الثاني في عسكر جبهة البوليساريو الانفصالية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

علمت ” هبة بريس” من مصادرها، أن الرجل الثاني ” لحبيب بلال” في جبهة البوليساريو قد وافته المنية زوال اليوم الاحد فاتح غشت الجاري. جبهة البوليساريو الإنفصالية، منتصف نهار اليوم الاحد 01 غشت الجاري، عن وفاة ما يدعى بـ “وزير الأمن والتوثيق” عبد الله لحبيب البلال.

وأكدت نفس المصادر، أن لحبيب البلال الذي كان قيد حياته وزير ” الامن وتوثيق ” قد أصيب بفيروس كورونا وتم اخضاعه للعلاج قبل ان توفاه المنية اليوم.

وبرحيل ” بلال” تفقد الجبهة الإنفصالية أحد أهم المرشحين لخلافة ابراهيم غالي ” بن بطوش” ، وتسير في إتجاه التفكيك .

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الى،الجحيم،ايها،الخاءن،، والله،منوراؤكم،حتى،تننتهوا،الواحد،تلو،الاخر،،والعقوبى،لحكام،الجزاءر،اللصوص،والخونة،،الذين صنعوكم وجعلكم بيادق،يفعلون،فيكم،ما يشاؤؤن اسقط،الجنيراللت،الدمويين،وخيب،السمية،تبون الذي زور، الانتخابات،ايكون هو أيضا بيظق،الجنيرالات،الاغبياء،

  2. هذا وهم اي امن وطني يقوده هذا الرجل انها عصابة من المرتزقة من صحراء مالي وموريطانيا والسنغال استغل فقرهم وجهلهم نظام الجزاىر الباىس وجمعهم في خيام تحت الشمس الحارقة والبرد القارس والرياح العاتية صيفا وشتاءمحاصرين يعانون من الجوع والعطش والامراض المعدية المتفشية في اوساطهم فيكفي تغريرهم بالخطابات الوهمية الكاذبة التي ليس من وراىها شيء وهكذا تمضي بهم الايام فمنهم من فارق الحياة ومنهم من لا يزال مكرها يعاني تحت التهديد والتعذيب والتنكيل في صمت و مراى ومسمع العالم ولا تحريك لساكن مع العلم ان المغرب قدم تقارير وشكايات وصور في هذا الشان الى الامم المتحدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق