الشرقاوي : الخطاب الملكي مشحون بالدين والأخلاق والقومية العربية

هبة بريس ـ الرباط

وجه الملك محمد السادس، السبت، دعوة جديدة إلى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، لـ”العمل معاً، في أقرب وقت يراه مناسباً، على تطوير العلاقات الأخوية التي بناها شعبانا عبر سنوات من الكفاح المشترك”، وذلك في مبادرة جديدة لطي صفحة التوتر الذي اشتد في الأسابيع الماضية.

وقال الملك في خطاب بمناسبة عيد جلوسه على العرش، ليل السبت، إن المغرب والجزائر أكثر من دولتين جارتين، إنهما توأمان متكاملان، معتبراً أن “الوضع الحالي لهذه العلاقات لا يرضينا، وليس في مصلحة شعبينا، وغير مقبول من طرف العديد من الدول”.

المحلل السياسي عمر الشرقاوي قال انه ” في سياق مشحون بتوتر حاد بين الجزائر والمغرب ظل يتغذى لشعور وسنوات من خطاب الكراهية والعداء الذي ينتجه حكام الجزائر، كان من اللازم على كل ذي عقل لبيب ان يستوقفه خطاب القوة وقوة الخطاب، الذي عبر عنه الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش”

واضاف الشرقاوي ” فعلى خلاف ما كان يتوقع حكام الجزائر والمتاجرون بسيادة الشعوب والعناصر الدخيلة جاء الخطاب الملكي مشحونا بالدين والأخلاق والقومية العربية، ومتسلحا بالعقلانية والمعقولية ومتعاليا عن كل التفاهات اليومية وهو ما يستحق وقفة تأمل وتحليل”

واسترسل بالقول ” ولا يبدو ان خطاب اليد الممدودة تعبر عن جبن او خوف من المواجهة بل بالعكس هي دعوة هادئة لتجاوز واحدة من اطول التوترات البينية”

وختم الشرقاوي تدوينته قائلا ” ومهما كان تفاعل القوى الحاكمة في الجزائر فإن التاريخ والامم والشعوب سيشهدون ان ملك المغرب رفض رد السيئة بسيئة اسوء منها”

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. تحليل خارج نطاق الواقعية تحليل فاته العصر،ام هدا حنين الی ايام البصري و زبانيته،
    اين تتجلی نزعة القومية العربية في خطاب سيدنا ?

  2. * المسلم أخو المسلم *الحديث
    (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس)الآية
    (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم) الآية
    من كان مسلما فهاته الدلائل كافية في تجنب إشعال الفتن والتمادي في الحقد
    ومن كان غير ذلك فليس لنا عليه سبيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق