مسؤول أمريكي يصفع “البوليساريو” وداعميها: موقفنا من مغربية الصحراء لم يتغير

هبة بريس - الرباط

صدم مساعد وزير الخارجية الأمريكي، جوي هود، الجبهة الانفصالية وداعميها بتجديده التأكيد على عدم تغيير إدارة بايدن لموقفها بخصوص مغربية الصحراء.

وأكد المسؤول الأمريكي، في كلمته بالندوة الصحفية المنعقدة يومه الأربعاء، بمقر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، بالرباط، على أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص الاعتراف بمغربية الصحراء والذي أعلن عنه الرئيس السابق دونالد ترامب لم يتغير.

وأضاف ذات المتحدث قائلا “نؤيد جهود الأمم الـمتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي للأمين العام بالصحراء بأسرع ما يمكن، ونحن علـى استعداد للـمشاركة مع جميع الأطراف لـدعم هذا الـمبعوث الـشخصي”.

وشدد على دعم بلاده “لعملـية سياسية ذات مصداقية تقودها الأمم الـمتحدة لـتحقيق الاستقرار ووقف أي أعمال عدائية بالصحراء المغربية، مسترسلا بالقول :”نحن نتشاور مع مختلـفا لأطراف حول أفضل الـسبل لـوقف الـعنف وتحقيق تسوية دائمة”.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. المسؤول الأمريكي واع كل الوعي بالمسؤولية حيث وضع النقاط على الحروف حيث وضع حدا للعناد الاعمى للحكومة الجزايرية حول النزاع المفتعل حول قضية الصحراء المغربية حيت أكد أن لأربعة على اعتراف امريكا بمغربية الصحراء وطالب الجزاير دون أن يسميها بفتح حوار جدي وواقعي لإنهاء الأزمة التي عملت اكتر من اللازم ..!!!!

  2. الجزائر ” تؤذي” المغرب وتعمل على تمزيق وحدته الترابية بلا كلل ولا ملل وقد بذرت لحد الآن أزيد من نصف تريليون دولار من مقدرات الشعب الشقيق دون أن يتزحزح المغرب قيد أنملة عن موقفه بل زادت مكتسباته على الأرض وفي الديبلوماسية (آخر قنصلية تم افتتاحها البارحة لدولة الملاوي بالعيون المغربية). الآن وأخيراً بعد صبر أيوب قرر المغرب أن “يؤذي” الجزائر بجعلها تتجرع من نفس الكأس مطالباً ب ” حق تقرير المصير لأأحد أقدم الشعوب في أفريقيا، والذي يعاني من أطول احتلال أجنبي. “(والمقصود هو «الحركة من أجل تقرير المصير في منطقة القبايل» التي يتزعمها فرحات مهني) “. الفرق هو في قدرة التحمل الهائلة عند المغرب رغم نصف قرن من العدوان السياسي والعسكري بينما تصريح السيد عمر هلال الذي ” لم يتجاوز عمليا، حتى الآن، إطار الدبلوماسية الاستفزازية الكلامية ” كان كافياً لإحداث زلزال داخل النظام الجزائري الذي أصبح يخبط خبط عشواء من هول الصدمة. وعلى نفسها جنت براقش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق