محاكمة الرجل الثاني السابق في الفاتيكان في قضية فساد

هبة بريس

رفع القضاة في الفاتيكان، الثلاثاء، أولى جلسات المحاكمة المتعلقة بفضيحة مالية كبيرة تضمنت صفقة استثمارات عقارية خاسرة تم شراؤها بأموال خيرية، وأعطوا الدفاع مهلة حتى أكتوبر للاستعداد للقضية المعقدة.

وجاء افتتاح المحاكمة، الثلاثاء، بعد تحقيق استمر سنتين، طال عشرة متّهمين من بينهم الكاردينال السابق، أنجيلو بيتشيو، الذي كان أحد المساعدين المقربين للبابا فرنسيس، متورطين في جرائم مختلفة مثل الاختلاس والاحتيال والفساد.

وجلس القضاة الثلاثة تحت صليب في غرفة داخل قاعة متاحف الفاتيكان، بحضور اثنين فقط من المتهّمين.

وجلس الكاردينال بيتشيو في الجهة المقابلة لسكرتيره السابق، المونسنيور ماورو كارلينو، وهو بدوره متّهم في القضية.

وبيتشيو، البالغ 73 عاما، يقول إنه بريء وضحية مؤامرة، وهو المتهم الأبرز في القضية التي تتعلق بشراء الكنيسة عقارا في لندن مساحته 17 ألف متر مربع، في منطقة تشلسي الراقية عندما كان الكاردينال يعد الرقم اثنين في أمانة الدولة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق