الحنودي” يعلن انسحابه من الحزب المغربي الحر والتحاقه بحزب “الحمامة”

هبة بريس ـ الرباط

أعلن رئيس جماعة لوطا التابعة لإقليم الحسيمة “مكي الحنودي”، عن انسحابه من الحزب المغربي الحر، والتحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار، حيث برر انسحابه بالأزمة السياسية التي يواجهها حزب “الأسد” والتي وصلت صداها إلى القضاء.

وقال الحنودي على صفحته بالفايسبوك :أعتذر للأستاذ إسحاق شارية الأمين العام للحزب المغربي الحر ، أعتذر للأخوات والإخوة في المكتب الإقليمي للحزب ، أعتذر للأخوات والإخوة الذين حضروا المؤتمر التأسيسي منهم المؤتمرين والضيوف ، أعتذر لكل من دعمني في هذا المنحى السياسي.”

وتابع رئيس جماعة لوطا:” أعلن انسحابي من الحزب المغربي الحر المحترم لأسباب ذاتية تنظيمية تتلخص أساسا في النزاع الداخلي القضائي القائم، أعلن التحاقي بحزب التجمع الوطني للأحرار ، أؤكد على ترشحي للانتخابات الجماعية والإقليمية رفقة فريق وازن بتزكية من حزب التجمع الوطني للأحرار برمز الحمامة .

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ههههههه……واش بريطي ولا كونطرة؟؟؟
    الحمد الله على نعمة الجهل بالسياسية الحزبية التي دمرت االبلاد والعباد…..من ادبيات الاحزاب أن تكون وفيا لإديولوجية حزبك وبرنامجه وتامن به الى الابد…….لن تسمع أبدا أن عضو في حزب جمهوري انتقل الى حزب ديمقراطي…….وهدا بغو إرسخوا أدبيات جديدة في العمل الحزبي…..يا امة ضحكت من جهلها الامم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق