حزب إسباني : وزير الخارجية الجديد لم يفعل شيئا لاصلاح العلاقة المغربية الاسبانية

هبة بريس ـ الرباط

تناولت “فالنتينا مارتينيز فيرو” المتحدثة باسم حزب “الشعب” الإسباني الكلمة في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإسباني متطرقة الى مستجدات الوضع بين المغرب واسبانيا حيث عبرت عن قلقها من دخول 200 مهاجر غير قانوني من إفريقيا جنوب الصحراء إلى مليلية في 22 من يوليوز الجاري .

وقالت الاخيرة إن وزير الخارجية الجديد “خوسيه مانويل ألبارس ” لم يفعل شيئًا لإصلاح هذه العلاقة بين البلدين” .

ودعت “فالنتينا مارتينيز فيرو” في تصريحات نقلتها وكالة “أوروبا برس” ألبارس للمثول أمام مجلس النواب في أقرب وقت ممكن ليشرح للنواب كيف ينوي إدارة الملف المغربي، ومواجهة أزمة ما زالت مفتوحة.

وأضافت “إذا كان الصديق المغرب أساسيًا بالفعل، كنا نأمل أن يعمل ألبارس في الأسبوع الأول من توليه حقيبة الخارجية على إصلاح العلاقة معه بشكل سريع عوض الذهاب في إجازة، علما أن هناك قضايا ملحة يتعين حلها”.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المغرب ليس دركي تستعملونه لحماية حدودكم وقضاء مصالحكم فقط فالمغرب بلد له سيادة وله مقدسات يجب احترامها والتعاون معه فيما يخدم مصلحة البلدين الجارين لكن هذا لم يحذث مع الاسبان التي خانت العهود وضربت في الصداقة وحسن الجوار لما تامرت مع الجزاىر ضدا في مصالح المغرب السيادية لذلك قرر المغرب ايقاف جميع علاقات التعاون مع اسبانيا لردعها بالرجوع الى صوابها واصلاح مايمكن اصلاحه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق