قيس سعيد: “ما حصل ليس انقلابا ولا أريد أن تسيل قطرة دم واحدة”

هبة بريس - وكالات

توعّد الرئيس التونسي قيس سعيد في كلمة ألقاها من شارع الحبيب بورقيبة فجر اليوم الاثنين ”البعض بدفع الثمن باهظا”.

وقال: ”من سرق أموال الشعب ويحاول الهروب أنّى له الهروب. من هم الذين يملكون الأموال ويريدون تجويع الشعب؟”.

وشدد على أنه ”لا أريد أن تسيل قطرة دم واحدة، من يوجّه سلاحا غير السلاح الشرعي سيقابل بالسلاح.. لكن لا أريد أن تسيل قطرة دم واحد. انتقلنا من الحزب الواحد إلى اللوبي الواحد، يحكمون بالليل ويتآمرون بالرغم من أنني تعاملت معهم بمنتهى الصدق ومنتهى الاحترام”.

وأكد أن ”ما حصل ليس انقلابا”، قائلا: “المسؤولية تقتضي أن أتحملها وسأتحملها لأنني عاهدت ربي والشعب على تحملها، ولن أترك تونس لقمة سائغة يتلاعب بها هؤلاء. تلاعبوا بها على مدار سنوات، انتهى مثل هذا الوضع. ومن يتحدث عن الانقلاب فليقرأ الدستور جيدا أو يعد إلى الصف الأول من التعديل الابتدائي في الدستور، الانقلاب هو خروج عن الدستور ولكن ما قمت به بناء على ما تم التنصيص عليه في الفصل الثمانين، فقد احترمت هذ النص”.

وتابع “هناك تدابير أخرى ربما أتخذها إذا اقتضى الأمر ذلك، ليس حبا في فرض هذه التدابير ولكني أعتبر السلطة ابتلاء ومسؤولية، وسوف أحاسب أمام الله وأمام الشعب على كل خطوة أخطوها”، موضحا أن التدابير التي اتخذها مدتها شهر ولو استدعت الضرورة مدها لأكثر من ذلك فإنه سيمدها إلى حين استتتباب الأوضاع في البلاد على حد قوله.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق