عقب الحملة الإعلامية المسعورة ضد المغرب.. رأفت و بطمة تدخلان على الخط

نجلاء مزيان - هبة بريس

استنكرت كل من الفنانتين لطيفة رأفت و دنيا بطمة الحملة الإعلامية المسعورة التي شُنت ضد المغرب و التي تتعلق باتهام المخابرات المغربية بالتجسس و اختراق هواتف مجموعة من الشخصيات الأجنبية.

و نشرت رأفت تدوينة عبر حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات جاءت كالتالي : “المغرب الجميل، للنجاح ضريبة لكن القافلة لا تتوقف، بل تستمر في سيرها نحو الأمام، دام عزك يا وطن تحت القيادة الرشيدة لمحمد ابن الحسن.. ”.

وبدورها تفاعلت الفنانة دنيا بطمة مع الموضوع، حيث نشرت عبر خاصية ستوري بنفس المنصة التدوينة التالية: “في خضم الهجمة المسمومة، والمسعورة، التي تشنها منظمات دولية، ومؤسسات إعلامية أجنبية لمحاولة تشويه صورة المؤسسات الوطنية، وزعزعة الثقة بين المواطن، وحماته، وأعينه، التي لا تنام، لا أملك إلا أن أعلن تضامني اللامشروط، والكامل مع بلادي جراء ما يطالها من اتهامات، ومزاعم عارية من الصحة، ومفتقدة للمصداقية”.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. وما محل هاد بطمة من الاعراب ألم تنسى ما قامت به ضد بنات بلادها. المغرب والملك ما يتسناوكش انت باش دافعي عليهم ربي حافظهم. لا زالت قضيتك في المحكمة انتظري مصيرك.

  2. وما علاقة هاتان بالسياسة ودواليبها الكارثة هي ان تكون الدولة كاملة بشعبها تدافع عن شيء دون ان تملك الاوراق لتحكم العاطفة ثم العاطفة.على الاقل الغير عارفين بدهاليز التجسس يلتزمون الحياد حتى لا تصبح الدولة أضحوكة بشعبها كاملا

  3. شكرا لكما على غيرتكما على الوطن الحبيب الذي اصبح يتكالب عليه العديد من الاعداء للنيل من نجاحاته المتواصلة من اجل تعطيل عجلة التنمية الشاملة التي اصبح يتميز بها المغرب الجديد عن باقي دول الجوار الحاقدة والتي اصبح هذا التطور السريع وهذه المنجزات الكبرى تزعجه وتقلقه لكن هذا العمل الجبان لا يزيد المغاربة الا التضامن والتعاون في سبيل تحقيق المزيد من التقدم والازدهار تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه باني مجد المغرب الجديد قاهر الاعداء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق