عمال النظافة.. سواعد تحرص على راحة المواطنين بكل نكران للذات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بتفان كبير يبذلون قصارى الجهود لإرضاء المواطنين و توفير ظروف راحة لهم في كل مكان من هذا الوطن، يشتغلون كخلايا نحل ليلا نهارا و بروح مسؤولية عالية و يقدمون تضحيات لا حصر لها.

يقال بأنه في عز الأزمة يظهر المعدن الأصيل، هذا المعدن الذي يظهر على طول لدى عمال النظافة، نساءا و رجالا، بينما نحن لا نلاحظه سوى في عز الأزمات و المناسبات و منها عيد الأضحى.

عيد صحيح لم يكن كسابقيه من ناحيته الرمزية المعنوية، لكنه شكل الاسثتناء في زمن الاسثتناء بفضل جهود الآلاف من عمال النظافة بجل مناطق المملكة و الذين ساهموا بشكل كبير في جعل مناسبة العيد تمر في أحسن الظروف.

أكيد أن كل المغاربة لاحظوا كيف مرت أجواء العيد و ما يرافقها عادة من تراكم للقمامة و مخلفات الأضاحي بالشوارع العامة و على مقربة الحاويات، غير أن هذا العام شاهدنا كيف أن ما خلفناه من نفايات اختفى في ظرف زمني قصير بفضل مجهودات الساهرين على عملية جمع القمامة، عمال النظافة، الذين يستحقون أكثر من تحية تقدير و احترام.

و استحسن جل المغاربة العمل الكبير الذي قام به عمال النظافة التابعين لمختلف الشركات خاصة بالمدن الكبرى بعدما نجحوا في مهمتهم بامتياز، و هو ما جعل مواقع التواصل الاجتماعي تغص بعبارات التنويه و الإشادة بهم.

لكل عمال النظافة نقول شكرا، شكرا على كل العمل الذي تقومون به لتنقية بيئتنا و تنظيف شوارعنا، شكرا على تفانيكم و تضحياتكم الجسام، في مناسبة يفترض أن تكونوا رفقة فلذات كبدكم لكنكم فضلتم خدمة الوطن و المواطنين بعيدا عن البهرجة و الأضواء، بكل نكران للذات.

شكرا لجميع حاملي المكنسة و دافعي عربات النظافة و سائقي شاحنات جمع القمامة و عمال النظافة بمختلف تلاوينهم و شركاتهم، شكرا للأطر الإدارية و التقنية بهاته الشركات، و تحية احترام كبير لهم جميعا على كل ما يقدمونه من خدمات لنا.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق