فرنسا تُقيل إمام مسجد بسبب خطب وآيات قرآنية

هبة بريس

أقالت وزارة الداخلية الفرنسية إمام مسجد في إقليم لوار وسط البلاد بسبب تلاوته آيات قرآنية وحديثاً شريفاً خلال خطبة عيد الأضحى حيث اعتبرتها “منافية لقيم الجمهورية”.

و جاء قرار إقالة إمام مسجد “سانت شاموند الكبير ” مادي أحمدا بناء على طلب من وزير الداخلية جيرالد دارمانان، بذريعة تلاوته في خطبة عيد الأضحى حديثاً نبوياً وآيات من سورة “الأحزاب” تخاطب نساء النبي محمد.

وطلب وزير الداخلية إقالة إمام المسجد بعد مشاركة إيزابيل سربلي عضو المجلس البلدي عن حزب الجمهوريين، مقطع فيديو للخطبة عبر الإنترنت.

وطلب “دارمانان” من مكتب حاكم “لوار” فصل الإمام والتأكد من عدم تجديد تصريح إقامته، لأنه “يجد هذه العبارات غير مقبولة “ويعتبرها ضد المساواة بين الجنسين”.

وقال الإمام “أحمدا” في حديثه إلى موقع “Le Progres” إن بعض العبارات والآيات في الخطبة تم أخذها واستخدامها خارج سياقها، مضيفاً “فتياتنا ليس عليهن البقاء في المنزل فهن يصبحن طبيبات أو مهندسات”.

وأعلنت إدارة المسجد عبر مواقع التواصل الاجتماعي عزل الإمام، في حين قالت سلطات إقليم “لوار” إنها تعمل على عدم تجديد إقامة الإمام “أحمدا”.

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لقد اصبحت فرنسا العدو الأكبر للإسلام بحجة مبادئ قيم الجمهورية و التي الكل يعرف بأن هذه المبادئ لا علاقة لها بالدين والكل يعيش تحت غطاءها بسلام كيفما كان دينه لكننا نرى هذه الهجمة الشرسة ضد المسلمين فقط

  2. اكبر عدو الاسلام هي فرنسا وليس اليوم فحسب ، بل منذ القرون الوسطى وهجمات الصلبيين على البيت المقدس . فرنسا ليست بلد الحريات، فرنسا اخطر من الى اهل وابو جهل ، ان كثير من العنصريين استولو على الحكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق