خلود المختاري : لا أعرف شيئا عن زوجي منذ أسبوعين

هبة بريس ـ الرباط

كشفت خلود المختاري، زوجة الصحفي سليمان الريسوني، إنها لاتعرف أي شيء عن وضع زوجها منذ أسبوعين.

وقالت المختاري، في تدوينة على حسابها على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك، أن الدولة ترفض نقل سليمان الريسوني إلى المستشفى، المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج، تمنع أسرته ودفاعه من زيارته، في الوقت الذي لا يعرف هؤلاء أي شيء عنه منذ أسبوعين.

وأضافت زوجة الريسوني، “زوجي يموت في السجن، أمام تجاهل تام لحقه في الحياة، وحقه في العلاج والآن لا خبر لنا عنه”.

وحملت خلود المختاري، الدولة ومندوبية السجون، المسؤولية “الكاملة والتاريخية فيما فعلوا بالصحافي سليمان الريسوني”، مشيرة إلى أنهم “جنوا عليه وعلى عائلته ومهنته”.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الا تعرفي أن زوجك متورط في إغتصاب شاب دوناً عن إرادته وولج بقضيبه دبر الشاب ومن اجل هذا هو في السجن والتسجيل الصوتي بينه وبين الشاب قد سمعه الجميع ولهذا دعي عنك التباكي انت واخ زوجك الدولة ليس في مصلحتها أن تتهم أحد ولا تنسي أن هناك شاب تقدم بكلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق