قناة فرانس 24 “تتغابى” .. من المفروض أن يقدم أدلة على الاتهام بالتجسس؟

اسماعيل بويعقوبي- هبة بريس

وجدت قناة “فرانس 24” – كعادتها- في قضية اتهام المغرب بالتجسس على شخصيات وأسماء معروفة عبر برنامج “بيغاسوس” فرصة لنفث سمومها الاعلامية وخدمة أجندة أضحت مكشوفة الاهداف من خلال خطها التحريري الذي لايتوانى في تضخيم الاتهامات في مقابل التغاضي عن المكتسبات.

القناة الفرنسية وعبر سؤال أكثر مايقال عنه أنه “غبي” قالت فيه مايلي :”ما أدلة المغرب على عدم استخدام برنامج التجسس بيغاسوس؟” في حين كان لزاما طرح هذا السؤال على الجهات التي وجهت اتهامات دون أن تستند الى أدلة مادية، وهو مايعززه طرح الوزير الأول الفرنسي الذي أكد اليوم عدم توفر بلاده على أية أدلة يمكن أن تؤكد ماراج في عدد من الصحف وتداولته جهات معروفة بعدائها للمملكة.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية، قد قالت أن النيابة العامة في باريس، فتحت، الثلاثاء تحقيقا حول ما كشفته تقارير إعلامية بشأن التجسس على صحافيين فرنسيين جرى اختراق هواتفهم عبر برنامج “بيغاسوس” لصالح المغرب بحسب زعمها.

وذكرت النيابة العامة وفق بيان لها نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، أن “التحقيق يأتي إثر إيداع موقع “ميديابارت” الإعلامي شكوى بشأن التجسس على صحافيَين تابعَين له، تضاف إلى شكوى أخرى قدمتها صحيفة من أسبوعية “لو كانار اونشينيه”.

ونفت الحكومة المغربية، الاثنين، أن تكون قد استخدمت برنامج “بيغاسوس” للتجسس الذي تطوره شركة إسرائيلية، واصفة في بيان الأنباء التي تحدثت عن استخدامها للبرنامج، للتجسس على صحفيين فرنسيين بـ”الادعاءات الزائفة”.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. هادوك ما يسمى بصحافيين كانوا من قبل حاولوا يبتزو المغرب ولما انكشف امرهم صاروا طالقين العنان لاكاديبهم المكشوفة والتي كدبها الوزير الفرنسي بقوله عدم وجود اية ادلة على استعمال البرنامج ويبدو أن السعار اصابهم بسبب التطبيع مع إسرائيل التي يهابها الجميع لأنها دولة متقدمة عليهم في شتى المجالات.

  2. شكايخربقو هادو واش كاينا شي منضمة أو دولة كاترفع شكوى بشأن التجسس؟؟؟ راه التجسس جزء لا يتجزء من الأمن القومي للدول وجميع الدول تتجسس عبر الهواتف والأقمار الإسطناعية … بل المنضمات والدول هي التي مطلوبة بتحصين أجهزتها وحمايتها من القرصنة والإختراق باش تكون قوية أما إختراقك عبر جهات خارجية فهذا كيعني ضعف فالإستخبارات ديالك وماعندكش كيف تدير ترفع شكوى أصلا يمكن ليك تطلب توضيحات كيفما وقع لأنجيلا ميركل الأسبوع الفائت لقاو بلي أمريكا كاتجسس على هاتف أنجيلا ميركل ومرت الحادثة مرور الكرام

  3. قناة تخدم أجندة جزائرية من زمان وانا قطعتها من زمان. لرداءة اعلامها غبية هذه القناة. مثلها مثل جينرالات الجزائر.

  4. يجب على المغاربة والمغاربة المقيمين بالديار الفرنسية مقاطعة قناة فرنس 24 حتى اشعا آخر لولائها للجزائر وذلك يتبين جليا عكس المغرب وهذ اصبح من العادات القديمة للقناة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق