زوجة الريسوني تراسل المؤسسات وتطلب تدخلها العاجل لمعرفة مصير زوجها

هبة بريس ـ الرباط

راسلت خلود المختاري زوجة الصحافي المعتقل سليمان الريسوني، كلا من رئيس النيابة العامة ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان ورئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، من أجل التدخل العاجل لمعرفة مصير زوجها.

وقالت خلود في المراسلة التي نشرتها على مواقع التواصل الاجتماعي “أمام الوضعية الغامضة التي يوجد فيها زوجي الصحافي سليمان الريسوني، المعتقل في بالمركب السجني عكاشة، والذي يخوض إضرابا لامحدودا عن الطعام منذ 99 يوما، وبالنظر للخطر الذي يتهدد حقه في الحياة، وأمام عدم تمكني من زيارته ورؤيته رغم تواجدي رفقة رضيعي، أمس الأربعاء، لمدة ساعتين داخل قاعة الزيارة بالمؤسسة السجنية أنتظر قدومه، لتخبرني المؤسسة السجنية على أن سليمان رفض الزيارة !!!!. ، وأمام عدم تمكن دفاعه من ملاقاته اليوم تحت نفس الذريعة، أطالبكم بتمكيني من معرفة مصير زوجي وحالته الصحية ومكان تواجده”.

وتابعت “كما أجدد مطالبتي استنادا إلى المقتضيات القانونية المتعلقة بإلزامية ووجوب تقديم المساعدة لشخص في خطر، ودرءا لما قد يسفر عنه اضراب زوجي عن الطعام من فاجعة تمس حقه في الحياة بالشروع الى نقله، الى المستشفى لتلقي العلاج “.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق