محلل سياسي : الرباط ستكون دائما السند الى جانب شقيقتها تونس

هبة بريس ـ الرباط

قال المحلل السياسي محمد بودن ان ” المبادرة الملكية تجاه تونس تؤكد مرة أخرى ان المملكة المغربية ستكون دائما السند الى جانب شقيقتها تونس و غيرها من البلدان الشقيقة والصديقة”

وعدد محمد بودن دلالات المبادرة الملكية لاسناد تونس في مواجهة تداعيات الطفرة الوبائية متوقفا عند اربع لاوافد رتبها كالتالي :

-اولا :المبادرة الملكية بإرسال مساعدات طبية نوعية الى تونس تعكس اختيارا مغربيا راسخا لسبيل التضامن بالقول والفعل والمساهمة البناءة والمشاركة الفعالة والمملكة المغربية لم تتأخر عن اسناد تونس .

-ثانيا : المبادرة الملكية وقفة انسانية نبيلة تنطلق من دعم الملك محمد السادس الموصول لتونس والذي تجسد في اكثر من مناسبة ولعل الزيارة الملكية سنة 2014 لدليل على هذا الاسناد الكبير وعمق روابط الاخوة المغربية – التونسية.

-ثالثا : طبيعة المساعدة الطبية لها اثر فوري على المنظومة الصحية التونسية لمساعدتها على الوقوف الى جانب المرضى بالفيروس والحد من انتظار المرضى لسرير في غرف الانعاش وغيرها من المسلتزمات الطبية الحيوية.

إنه بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من المساعدات تبقى المساعدات المغربية لتونس نوعية وتراعي حجم الطلب في تونس، فالمنظومة الصحية لتونس بعد الطفرة الوبائية تحتاج بشكل ملح الى أسرة انعاش و اجهزة تنفس ومولدات اوكسيجين لتخفيف العبئ.

-رابعا :الدبلوماسية الصحية تشكل عاملا اساسيا في معادلة القوة الناعمة للمملكة المغربية التي تكسب قلوب وعقول عدد من الدول الصديقة و الشقيقة وشعوبها بالعمل الجاد و الاسناد.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق