وهم لعمامرة ..المجتمع الدولي مطالب بالاهتمام بتجدد القتال في الصحراء

هبة بريس ـ الرباط

توهم وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، بوجود مواجهات المسلحة وقتال في الصحراء المغربية بين الجيش المغرب وجبهة البوليساريو.

العمامرة، في كلمة في افتتاح أشغال المؤتمر الوزاري لمنتصف المدة لحركة بلدان عدم الانحياز، عبر تقنية الفيديو، قال إن النزاع المسلح بين المغرب ، وجبهة البوليساريو، تجدد ويستحق اهتمامًا أكبر من المجتمع الدولي”.

ودعا وزير الخارجية الجزائري الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى الإسراع في تعيين مبعوثه الشخصي وإطلاق عملية سياسية ذات مصداقية بين طرفي النزاع في الصحراء المغربية.

ويتضح جليا ان العمامرة يريد ان يسوق كذبا بوجود اقتتال بين الجيش المغربي والبوليساريو ، وهو ” الموال ” الذي لطالما تتاجر به الجزائر للتاثير في المجتمع الدولي .

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
13

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. اظن ان 20دولة من دول عدم الانحياز فتحت قنصلياتها بالصحراء المغربية ومايزيد و30دولة تؤيد الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية الجزاءر ستبقى لوحدها منحازة مع دولة الابارتايد لا من يستمع لخرافاات هذا الوزير العائد من قسم الإنعاش

  2. وعن اي قتال تتكلم وبعثة الجنود الاممية موجودة .الناس مدمنين عن الكذب لدرجة ان العالم يعرفهم.القتال هو الذي سيكون عندكم عاجلا ام اجلا .خداو الدول الاستعمارية.

  3. لا يمكن لهذا العجوز ان يدير وزارة خارجية لأي بلد حتى وزارة العصافير. َلا يمكن أن يعطى لتصريحاتة اي اهتمام. يرقص على رجل ويترك رجلا في الفضاء تسبح. حتما سيسقط على رأسه ويتكسر.

  4. نهاية،حكام الخراءر وجننيرالاتهم،ستكون ان شاء الله كنهاية بوتخريقة وشارون والمغرب سيبقى عقدة في حناجرهم وفي قلوبهم،حتى،يتمنوا الموت ولا يجدوه والمثل،امامنا،وهو،حالة،بوتخريقة المجرم واكل أموال الشعب، اليس منكم رجل رشيد ياقوم،لوط،اف منكم،ومن،امثالكم،ايها،الكلاب،الضالة،

  5. من كثرة مشاهدة افلام الحروب السنماءية،يتهيء له حروب حتى في الواقع ،حروب لا يشهد عليها إلا صحافة الجزاءر ،اما بقية العالم لا يدرون عنها.

  6. لو كانت الجزاءر دولة ديمقراطية لكان هذا العجوز في السجن، لأنه عنصر من عصابة بوتفليقة المريض، العجزة كابرانات فرنسا وتاجر الكوكايين المريض يراهنون على معاداة ومعاكسة المغرب لعلهم يخرجون من المأزق الذي يعيشنه مع الحراك الشعبي والثورة القائمة في البلاد حتى إسقاط نظام ديكتاتوري عسكري متسلط يعيش أيامه الأخيرة.

  7. هاد لعمامرة عاد فاق من النعاس، يضن ان الحرب قائمة ويتخيلها في مخيلته لان مرض الشيخوخة أصابه.ولان جعبته فارغة ولا شيء عنده ليقوله، بدأ يزمر ويطبل للمرتزقة ونسي فلسطين وشعب القبايل الذي يريد تقرير مصيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق