اغتيال رئيس هايتي.. مشتبه فيه عمل مخبرا سريا لصالح هيئة أمريكية

هبة بريس- وكالات

كشف متحدث باسم وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية أن أحد المشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي كان مخبرا لصالح وكالة مكافحة المخدرات، مشيرا إلى أن الوكالة ساعدت السلطات المحلية في القبض عليه.

وقال المتحدث لوكالة “سبوتنيك”: “أحد المشتبه بهم في اغتيال الرئيس الهايتي جوفينيل مويس كان مخبراً سريًا لوكالة مكافحة المخدرات الأمريكية”.

وبحسب المتحدث: “حث ضابط وكالة مكافحة المخدرات المسؤول عن هايتي (المشتبه به) على الاستسلام للسلطات المحلية، وقام مع ممثل وزارة الخارجية الأمريكية بتزويد الحكومة الهايتية بمعلومات ساهمت في تسليم المشتبه به واعتقاله”.

ذكرت شبكة “سي إن إن” عن مصادر مطلعة على الأمر، أمس الاثنين، قولها إن العديد من الرجال الذين شاركوا في اغتيال جوفينيل مويس عملوا سابقا كمخبرين لسلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكدت الشبكة الأمريكية الذائعة الصيت نقلا عن مصادرها المطلعة، أن “آخرين لديهم روابط مع الولايات المتحدة، بما في ذلك العمل كمخبرين لمكتب التحقيقات الفيدرالي”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق