ديبلوماسي إسباني : “ضغوط أوروبية دفعت مدريد للتضحية بوزيرتها في الخارجية

هبة بريس ـ الرباط

أكدت مصادر إعلامية دولية نسبة لديبلوماسي إسباني أن مدريد تسعى لإعادة العلاقات مع الرباط في أسرع وقت و هو ما ستؤكده الأيام المقبلة بعد أن تم إحداث تغيير في الهيئة الديبلوماسية الرسمية الإسبانية.

و في هذا الصدد، أوضح موقع “بيبليكو” الإسباني نسبة لمصدر دبلوماسي أن البحث عن إعادة العلاقات في أسرع وقت مع المغرب أملته مجموعة من الظروف في مقدمتها وجود ضغط قوي من أوروبا لحل هذه الأزمة المعقدة.

و أضاف المصدر ذاته أن رئيس الحكومة الإسبانية يعول على خبرة وزير الخارجية الجديد خوسيه مانويل و علاقته الجيدة مع المغرب و كذا مع فرنسا لاستثمارها في إقناع الرباط بعود العلاقات المقطوعة بين البلدين.

و شددت الصحيفة الإلكترونية الإسبانية على أن باريس تلعب دورا محوريا في استئناف العلاقات بين مدريد و الرباط خاصة أن فرنسا هي حليف المغرب من الدرجة الأولى مما قد يساعد على إنهاء الأزمة باعتبار أن وزير خارجية إسبانيا الجديد شغل منصب سفير لمدريد بفرنسا.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اذا كانت ضغوطات أوروبية هي السبب في البحث عن إعادة العلاقات الى ما كانت عليه فهذا هراء.الدولة المغربية عندها مواقف ويجب على اسبانيا ان تفصح عن نواياها وتلتزم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق