جمعية حقوقية تصف الحكم على الريسوني بـ”الكارثي” و”الانتقامي”

هبة بريس ـ الرباط

دخلت الجمعية المغربية لحقوق الانسان على خط الحكم الصادر في حق الصحفي سليمان الريسوني حيث عبرت ادانتها لما وصفته بالحكم الظالم والانتقامي بعد محاكمة وصفتها بالصورية وقطعت فيها أوصال العدالة وانتهك فيها عرض القانون، واستغل فيها القضاء، لتصفية حساب سياسي مع صحفي حر ومزعج”، وجددت مناشدتها له بوقف الاضراب عن الطعام.

وقالت الجمعية في بلاغ لها، أن الحكم بخمس سنوات سجنا نافذا ومائة ألف درهم كتعويض للطرف المدني، ورفض كافة الدفوع الشكلية، حكم كارثي ضد الريسوني، وذلك بعد سلسلة من الانتهاكات التي تعرضت لها حقوقه.

ووصفت الجمعية الحكم على الريسوني ب”الانتكاسة الحقوقية”، والاعتداء السافر ليس على حق الصحافي سليمان بل على حق التشريع المغربي، دستورا ومسطرة جنائية.

ولفت البلاغ إلى أن النطق بالحكم يأتي وسليمان في يومه الثالث والتسعين من الإضراب الذي يخوضه بعد أن تعرضت أبسط حقوقه للانتهاك وخرقت بشكل سافر معايير المحاكمة العادلة في قضيته، وفي مقدمتها قرينة البراءة أساس الإنصاف.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لقد اصبح القضاء سلطة مستقلة بمقتضى دستور 2011 … ولا احد فوق القانون مهما كانت صفته ومكانته …واللي بغا يقول شي حاجة يقولها ولكن في اطار الضوابط القانونية حتى لا يجد نفسه هو الاخر معتقل بسبب المس باحدى السلطات او المؤسسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق