بعد أن هلّل لمواقفها العدائية ضد المغرب.. إقالة أرانشا تُلجم “صحافة العسكر” بالجزائر

اسماعيل بويعقوبي- هبة بريس

بعد أن اعتلت تصريحات أرانشا غونزاليسا لايا، وزيرة الخارجية الاسبانية المُقالة، العدائية للمغرب ، عناوين جرائد ومواقع اخبارية موالية لمؤسسة الجيش بالجزائر،منذ اشرافها على حقيبة الخارجية، ألجم خبر إقالتها من حكومة بيدرو سانشيز “صحافة العسكر” التي لم تتجرأ على الاشارة للحدث حتى من زاوية الإخبار.

وبالعودة الى أرشيف عدد من المواقع الاخبارية بالجارة الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية ، يتضح المجهود التحريري الكبير الذي مُنح لخرجات وزيرة الخارجية الاسبانية ضد المغرب وقضية وحدته الترابية، لينقلب المشهد بشكل دراماتيكي لم يسعف اعلام الجيش على استيعاب الرجة الدبلوماسية التي عصفت بغونزاليسا.

إقالة وزيرة الخارجية الاسبانية ارانشا غونزاليسا ، سبقه خبر اعفاء صبري بوقادوم وتعيين رمطان لعمامرة وهو الحدث الذي حاولت صحافة الجزائر تقديمه على أنه تعديل سلسل بالتزامن مع تشكيل الحكومة الجزائرية الجديدة، عكس القراءات الموضوعية التي تؤكد ان أزمة ” بنبطوش” ضربت دبلوماسية العجائر ومعها مدريد في مقتل.

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. لايجب ايهامنا ان المشكل منحصر بين الوزيرة السابقة و المملكة المغربية ، انما هو اعمق من ذلك .المشكل هو موقف الحكومة الاسبانية من قضيتنا الوطنية

  2. اقالة الوزيرة غير كاف يجب ان تغيير سياستها اتجاه اامغرب 360درجة وان تعترف بمغربية الصحراء حالا والجلوس الى طاولة المفاوضات لحل مشاكل الثغور المغربية المحتلة
    اما ذون ذلك فهو استغباء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق