سياسي إسباني: “غونزاليس أدت ثمن السماح لمجرم حرب بدخول إسبانيا”

هبة بريس ـ وكالات

أكد محللون سياسيون إسبان أن وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية السابقة، آرانشا غونزاليس لايا، التي تمت تنحيتها اليوم السبت من حكومة بيدرو سانشيز، أدت ثمنا باهظا لقاء سلوكها غير المسؤول المتمثل في السماح بالاستقبال السري لزعيم انفصاليي “البوليساريو”، المدعو إبراهيم غالي.

وقال المحلل السياسي، ميغيل أنخيل بويول، إن غونزاليس لايا والحكومة الإسبانية اختارا نهج التعتيم والتحرك وراء ظهر المغرب، عبر تمكين مجرم حرب من الدخول غير المشروع إلى إسبانيا، مؤكدا أن الوزيرة السابقة لم تقس جيدا عواقب تصرفها العدائي إزاء المغرب.

وأوضح بويول في تصريح إعلامي عقب الإعلان عن إجراء تعديل حكومي واسع في إسبانيا هم سبع وزارات، أن رحيل غونزاليس لايا هو نتيجة مباشرة لقراراتها المتهورة وسوء إدارتها للأزمة مع المغرب، البلد الذي يفي على نحو كامل بالتزاماته في مجال التعاون وحسن الجوار مع إسبانيا.

وبحسب بويول، فإن استقبال المجرم إبراهيم غالي وما انكشف في وضح النهار بشأن هذه القضية، لاسيما تقارير الجيش، يؤكد ارتكاب خطأ دبلوماسي فادح من طرف الحكومة الإسبانية التي فقدت ثقة شريك إستراتيجي ومخلص مثل المغرب، مشيرا إلى أن المعلومات التي نشرتها مختلف المنظمات أثبتت صواب المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المشكل لم ينتهي بعد إلا ادا حكمت المحكمة العليا الإسبانية على الرخيص بأنه مجرم خرب كلب ارجاعه إلى إسبانيا للمحاكمة. والباقي يناقش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق