خلود المُختاري .. ملف زوجي مفبرك يراد به قتله

هبة بريس ـ الرباط

عقب الحكم على الصحفي سليمان الريسوني بالسجن النافذ 5 سنوات ، خرجت زوجته خلود المختاري، بتصريح قالت فيه ” إن ملف زوجها مفبرك يراد به قتله و تشتيت شمل أسرته”

وأكدت خلود المختاري، إنها كانت تنتظر أن تصحح العدالة الأخطاء التي ارتكبت أثناء اعتقال زوجها والتحقيق معه، مضيفة ان ما حدث هو “منظر مشوه لإنهاء كل مظاهر الصحافة المستقلة وكل صاحب قلم جرئ”.

وغاب الريسوني عن الجلسات الأخيرة من محاكمته، مؤكدا في الوقت نفسه على لسان دفاعه “تشبثه بالحضور شريطة نقله في سيارة إسعاف وتمكينه من كرسي متحرك”.

واستمر غياب الريسوني على جلسات محاكمته ليحتج دفاعه بالانسحاب من الجلسات الأخيرة.

وقال محاميه، ميلود قنديل، في تصريح صحفي إن “هذه مجزرة قضائية. كيف يمكن إدانة متهم في غيابه وغياب دفاعه؟ هذا غير مسبوق”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذا الحكم القاسي يثبت بلا لا يدع مجالا للشك أن آلة القمع وإخراس الأقلام النظيفة والغيورة على مصلحة البلاد لا زالت تشتغل أكثر من ذي قبل.
    لنفترض أن الأخ الريسوني مذنب، ما الذي يحول دون منحه حقة كمواطن في الدفاع عن نفسة في جلسة تتوفر فيها جميع شروك المحاكمة العادلة؟
    لنقارن هذا الحكم مع أحكام صدرت مؤخرا ضد اشخاص كانت جرائمهم فظيعة حقا وتسببت في أذى نفسي كبير لضحاياهم. بل دفعت بالبعض منهم للانتحار (ملف حمزة مون بيبي مثلا). حيث ان اقسى عقوبة اصدرها القضاء كانت 18 شهرا .
    لك الله ياوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق