جريمة هزت بريطانيا.. اعتراف شرطي باغتصاب وقتل شابة بعد اختطافها

هبة بريس ـ متابعة

أقر شرطي يبلغ 48 عاما، الجمعة، بذنبه في قتل البريطانية بعد خطفها واغتصابها في أوائل مارس، في جريمة أثارت صدمة كبيرة في بريطانيا وأعادت إحياء الجدل بشأن العنف ضد النساء.ساره إيفرارد

وقد مثل واين كوزينز بالفيديو من سجن بلمارش الخاضع لحراسة أمنية مشددة في لندن حيث يقبع منذ أشهر، خلال جلسة استماع في محكمة أولد بيلي الجنائية في لندن. وأقر بذنبه همساً برأس مطأطأ.

وأشار وكيل الدفاع عنه، جيم ستورمان، إلى أن موكله “أقر بالذنب وأبدى ندماً على ما فعله، وكما أبلغنا هذا الصباح، سيتحمل العبء بقية حياته”.

وكان هذا العنصر في وحدة الشرطة المسؤولة عن حماية أفراد البعثات الدبلوماسية في لندن، قد أقر بذنبه الشهر الفائت باختطاف واغتصاب الشابة البالغة 33 عاماً التي فُقدت في الثالث من مارس لدى عودتها إلى منزلها مشيا عقب زيارتها أصدقاء لها في كلافام جنوبي العاصمة البريطانية.

وأثارت الجريمة موجة تأثر كبيرة في البلاد. ونشرت آلاف النساء على وسائل التواصل الاجتماعي شهادات عبّرن فيها عن الشعور بانعدام الأمن، وكشفن عن تهديدات ومضايقات تعرضن لها، كما دعون السياسيين إلى العمل على مكافحة هذه الآفة.

وفي تصريحات بشأن الشرطي واين كوزينز خارج محكمة أولد بيلي الجمعة، قالت رئيسة شرطة لندن كريسيدا ديك إن عناصر الشرطة “مشمئزون وغاضبون ومدمّرون إزاء جرائم هذا الرجل”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق