مُقاتلة روسية تجبر “سانشيز” على مغادرة قاعدة عسكرية بليتوانيا

هبة بريس- وكالات

اضطر رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز، ونظيره في جمهورية ليتوانيا إلى مغادرة قاعدة عسكرية قبل إلقاء كلمة حول التعاون العسكري بين البلدين.

واجبر هدير الطائرة الروسية المقاتلة، سانشيز ومعه رئيس ليتوانيا غيتاناس ناوسيدا، على مغادرة القاعدة الجوية التي تستضيف مقاتلات من العديد من الدول الأعضاء في حلف الشمال الأطلسي.

وبينما كان سانشيز يستعد لإلقاء كلمته، حلقت طائرة في الأجواء يعتقد أنها مقاتلة تابعة للجيش الروسي، فلم يتأخر المسؤولان في المغادرة تنفيذا للتوجيهات الأمنية.

وأوضح أندريوس ديلدا، المتحدث باسم أركان الجيش الليتواني، أن الطائرتين الروسيتين أقلعتا من جيب كالينينغراد الروسي المجاور وتم إيقاف أجهزة الإرسال والاستقبال فيهما عن العمل. وأضاف أن الطيارين لم يقدِما خطة الرحلة ولم يجريا اتصالات لاسلكية مع مركز مراقبة الحركة الجوية الإقليمي.

وتعتبر ليتوانيا من الدول التي تشكل درع دفاع الاتحاد الاوروبي ومعه الولايات المتحدة الأمريكية لتطويق مجال تحرك الروس.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق