مجهولة المصدر.. زيوت مشبوهة معروضة للبيع في أكياس تستنفر أمن البيضاء

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن مدى صلاحية كميات من الزيوت المشبوهة المعروضة للبيع في أكياس صغيرة للاستهلاك, بالاضافة الى تحديد طبيعتها ومصدرها والمتورطين في ترويجها دون حصولهم على التراخيص اللازمة.

مديرية الأمن الوطني ، كانت قد تفاعلت بشكل جدي وسريع مع بلاغ يدعي أن أكياس بلاستيكية تضم زيوت مشبوهة تعرض للبيع في الأسواق بثمن درهم واحد، مع احتمال إضرارها بصحة المستهلكين، حيث تم التعاطي مع هذا البلاغ على أساس أنه وشاية حول جرائم مفترضة من شأنها الإضرار بالصحة العامة.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات التي باشرتها الشرطة القضائية، وكذا عمليات التفتيش المنجزة بتنسيق مع المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية من حجز 32 علبة تضم 2200 كيس صغير من الزيوت المشبوهة، داخل مستودعين للسلع الغذائية بمدينة الدار البيضاء، وذلك دون أن تكون هذه المنتجات مرخصة للتداول والعرض بالأسواق الوطنية.

كما تم حجز الزيوت المشكوك فيها من أجل إخضاعها للخبرات الصحية اللازمة، والتحقق من مدى صلاحيتها للاستهلاك أو إضرارها بالصحة العامة، بينما تم الاحتفاظ بتاجرين كانا يعرضان هذه السلع للبيع تحت تدبير الحراسة النظرية بغرض البحث معهما حول مصدر وطبيعة هذه الزيوت.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هناك من يستعمل زيوت رومية مع حبوب طبية مستوردة من أوروبا لتغيير شكلها ليصبح لونها مثل لون زيت الزيتون.كثر الغش بالمغرب خاصة بعد سنة 2006 الغش في التوابل ،في الغنم..الخ الناس لاتخاف من الله تعالى فتغش الناس كما تشاء وكيف تشاء بلا رقيب ولاحسيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى