مجلس جهة الشرق يصادق بالإجماع على مشروع التصميم الجهوي

صادق مجلس جهة الشرق صباح اليوم الاثنين 05 يوليوز الجاري بالإجماع على مشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب في أفق 2045 خلال أشغال آخر دورة يوليوز العادية.

ويعتبر مشروع التصميم الجهوي لإعداد التراب من أهم المشاريع لإضفاء صبغة عملية عليه، وبدعم من قبل مختلف المؤسسات الحكومية، في تنزيل مقتضيات الأحكام و القوانين ذات الصلة، وفقاً للتوجيهات الملكية السامية، التي تدعو إلى ابتكار نموذج تنموي جديد، حيث تطمح الجهة الشرقية إلى بلورة تصميم جهوي لإعداد التراب يأخذ بعين الاعتبار تحديد و وضع الآليات والمشاريع اللازمة التي تمكن من تقليص التفاوتات بين الشمال و الجنوب و بين الوسط الحضري و القروي للجهة، وذلك في إطار التنمية المستدامة.

كما يشكل التصميم الجهوي لإعداد التراب دعامة لتفعيل النموذج الجديد لتنمية مستدامة، وذلك باستغلال الإمكانات العديدة و الموارد البشرية و الطبيعية للجهة مع اخد طابعها الحدودي بعين الاعتبار و الطموح لجعلها قطبا للنمو و التنمية على الصعيد الأورو-متوسطي، وكذا على المستوى القاري.

في هذا الإطار، اعتمد مكتب الدراسات EDESAT-SUD المخول له بإعداده، على التطورات الاقتصادية الإيجابية التي عرفتها الجهة خلال السنوات الأخيرة، والتي ينبغي تعزيزها واستكمالها استجابة للاحتياجات الحالية والمستقبلية في أفق 2045 عن طريق التشاور مع كل فعاليات الجهة، وذلك باعتبار مختلف إقتراحات الادارات، والمؤسسات العمومية، الهيئات المنتخبة و المنظمات المعنية(المجتمع المدني، والقطاع الخاص…).

ومن الجانب المنهجي،تم اخد بعين الاعتبار كل الدراسات المنجزة و الوثائق المتعلقة بالجهة (SDAR, PDR, SNDD،…). حيث قام المكتب المعني باستغلال احدث البيانات المتاحة سواء على مستوى التشخيصي و على مستوى الاستشراف و الاختيارات الاستراتيجية في وضع التصميم الجهوي لإعداد التراب.

علاوة على ذلك، تم اخد بعين الاعتبار التغيرات و التحولات التي عرفتها الجهة في العقود الماضية، مع مختلف مصادر المعطيات المتاحة من اجل تجسيد و تحقيق تشخيص عميق و استشراف مبني على بيانات محينة.

ومن المعلوم ان التصميم الجهوي لجهة الشرق يرمي الى توفيق بين تدخل القطاعين العام و الخاص،وذلك في اطار تظافر بين مختلف البرامج و الفاعلين المعنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى