أكبر محذري المغاربة.. محمد اليوبي يصاب بكورونا

محمد منفلوطي_هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها، أن محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض، الذي يعد من أكبر محذري المغاربة من فيروس كورونا،  أصيب بدوره بهذا الفيروس اللعين.

وحسب ذات المصادر، فإن اليوبي الذي اختفى عن الأنظار بعدما ألفه المغاربة وألفهم زمن الحجر الصحي، قد أكد لبعض المنابر الاعلامية أن وضعيته الصحية مستقرة كأي مصاب، على الرغم من أنه كان ملتزم بكافة التدابير الاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الوصية.

هذا ويعد محمد اليوبي هرم وزارة الصحة التي يوجد على رأسه البروفيسور خالد آيت الطالب، إلا أن  سبب اختفائه عن المشهد وهو يقدم الحصيلة الوبائية المعتادة كما عوّدنا جميعا على إعطاء شروحات مستفيضة بروح عالية وثقة في النفس تشفي الغليل، لازالت يطرح علامات استفهام بين كافة المغاربة سواء داخل الوطن أو خارجه، حينها كان الرجل يقف أمام وسائل الاعلام شامخا عارضا الحصيلة اليومية بشكل دقيق ومعززا إياها بحزمة من المعطيات القيمة، فهو الذي شدد في أكثر من مرة على أن إلغاء التجمعات الكبيرة من شانه أن يجنب ارتفاع عدد المصابين في نفس الآن وفي نفس المكان، على اعتبار أن “هذه التجمعات تزيد من خطر انتشار الفيروس بين المشاركين في حال كانت هناك إصابة بكوفيد-19 لم تكن مرصودة بعد”.

نتمنى للرجل الشفاء العاجل، ونتمنى للمغاربة جمعاء الصحة والعافية، وندعوهم للمزيد من الحذر والتقيد بالتوجيهات والتعليمات الصادرة عن لجنة اليقظة الوبائية، لاسيما بعد تسلل هذه الطفرة الجديدة دلتا، وهو ما جعل وزارة الداخلية تستنفر كافة اجهزتها وتدعو العمال والولاة إلى التشديد في تنزيل الاجراءات الاحترازية خوفا من اتساعر رقعة هذا الفيروس الخطير.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الوبــاء مـوجـود وينتشـر بسـرعـة ، ولكـن لايـعـرفه أحـد إلا الله جـل فـي عــلاه ، هـو رب الوبــاء ، لا تعـرفـه لا أمـريكـا ولا أيـة دولـة أو المنظمـة العـالمية للصحـة أو المختــبرات الـعـالمية أو صـانعـي اللقــاحـات الذيـن لا يعـرفـوت إلا استغـلال أو استـثمـار الوبـاء ( تجـــارة الـوبـــاء) وتجــارة الكمــامــات أو القمــــامـات . اتقـــوا الله يـاعبـاد الله …
    أذا بقيـــتـم عـلى هـذا الحــال فستـعـرفون وتــتــلقون أكثـر من هـذا الوبــاء .
    اللهم اصـرف عنـا الوبــاء والبــلاء . ربــنـا لا تؤاخذنا بما فعل السفهــاء منـا إن هي إلا فتنتـك تضـل بهـا من تشـاء و تهـدي من تشـاء ، أنت ولينـا فاغفــر لنـا و ارحمنـا و أنت خيـر الغــافــريــن!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق