ترك رسالة.. انتحار أحد أفراد القوات المساعدة بالسعيدية

هبة بريس ـ وجدة

أقدم أحد أفراد القوات المساعدة، زوال امس الجمعة 2 يوليوز الجاري، على وضع حد لحياته شنقا، وذلك بالسكن الوظيفي الكائن قرب الملحقة الإدارية الأولى بمدينة السعيدية، التابعة ترابيا لإقليم بركان.

وحسب مصادر مطلعة، فالهالك البالغ من العمر 23 سنة، كان يزاول عمله كعنصر ضمن جهاز القوات المساعدة بالملحقة الإدارية ذاتها التي توفي بجانبها، حيث عُثر عليه جثة هامدة، تاركا وراءه رسالة لم يتم الإفصاح عن مضمونها لحدود الساعة.

وأشارت المصادر ذاتها، أن الهالك المنحدر من منطقة عين بني مطهر وهو حديث الالتحاق بجهاز القوات المساعدة، استغل فترة ذهاب الموظفين والمواطنين لتأدية صلاة الجمعة، ثم خطط للانتحار، بعد كتابته لرسالة لم يعرف مضمونها بعد.

وهذا، استنفرت الواقعة السلطات المحلية والأمنية بالمدينة، حيث حلت العناصر الأمنية والوقاية المدنية بعين المكان، وتم رفع جثة الضحية نحو مستودع الأموات بمستشفى الدراق ببركان فيما تم فتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
12

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل هناك اشياء تستحق الانتحار هذا ضعف في مواجهة الحياة الزاءلة الرجوع الى الخالق رحممة و طمانينة لا يعرفها الا المؤمنن سامحه الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق