العراق: الفصائل المسلّحة في بغداد تقرّر الردّ على القصف الأميركي

اعتبر المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، يحيى رسول، أن “الهجوم الأميركي على الحدود انتهاك سافر للسيادة العراقية”.

ودان رسول في بيان “الهجوم الجوي الأميركي”، معتبرا أنه “انتهاك سافر ومرفوض للسيادة العراقية وللأمن الوطني العراقي وفق جميع المواثيق الدولية”.

وقال: “العراق يجدد رفضه أن يكون ساحة لتصفية الحسابات ويتمسك بحقه في السيادة على أراضيه ومنع استخدامها كساحة لردود الفعل والاعتداءات”.

ودعا المتحدث الى “التهدئة وتجنب التصعيد بكل أشكاله”.

وقال عضو بارز في فصيل عراقي مسلّح مدعوم من طهران، اليوم الاثنين،، إن اجتماعاً ضمّ عدداً ممن وصفها بـ “فصائل المقاومة الإسلامية”، في العراق، انتهى قبل قليل، وتقرّر فيه “الرد على الغارات الأميركية التي استهدفت مواقع تابعة لكتائب “سيد الشهداء” في منطقة الحدود العراقية السورية”.

وأبلغ عضو بارز في مليشيا “عصائب أهل الحق”، في العاصمة العراقية بغداد، ، بأن الاجتماع “عُقد في التاسعة من صباح اليوم الاثنين، وضمّ عدداً من قادة وممثلي فصائل المقاومة الإسلامية لبحث الردّ على الهجمات الأميركية، انتهى بالاتفاق على ضرورة الرد على الهجوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى