أكادير.. الوالي “حجي” ينهي جدل قضية الأطفال “الصم البكم”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بعد تفجير قضية إفراغ مقر الاطفال ” الصم البكم ” بإستعمال القوة العمومية والتي لقيت استنكار الرأي العام الوطني والمحلي لما اعتبروه تصرف لا يليق بالتعامل مع هذه الفئة من المجتمع ذات الحساسية الكبيرة، بعد تداول مقاطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يظهر من خلالها إحتجاج الاطفال دوي الاحتياجات الخاصة وإفراغهم بالقوة وما اعقبها من سقوط إغماءات في صفوف الاطر العاملة بالجمعية المشرفة عليهم.

وقالت مصادر ” هبة بريس” ان الوالي حجي عامل عمالة أكادير إداوتنان، قد خصص لقاء مستعجل مع جمعيتين ( حماية ورعاية الصم أكادير و جمعية أرض الاطفال) من أجل تدارس الحلول الممكنة لتجاوز أزمة القضية.

وأضافت مصادرنا، أن الوالي ” حجي” قد تدارس البدائل الممكنة، وتم الاتفاق مع الجمعيتين، بتخصيص وسيلة نقل الاطفال الصم، وتسليمهم مقر جديد مؤقت بمنطقة بنسرݣاو، وتقديم وعد بتخصيص نقطة فريدة في دورة إستثنائية للمجلس البلدي لأكادير، من أجل وضع اتفاقية شراكة بين الجمعيتين والمجلس البلدي، مع البحث عن بدائل لانجاز مركب يضم عدد من الجمعيات التي تشتغل في نفس المجال.

وكانت القوة العمومية بأكادير، قد عملت مؤخرا، على تنفيذ قرار إداري بإخلاء مقر للجمعيتين، مما اعقبه موجة إستنكار واعتصام لاولياء التلاميذ الصم بتضامن مع جمعيات حقوقية بالمدينة.

المقر الذي تم إفراغه من طرف السلطات، يدخل في إطار برنامج التهيئة 2020- 2024، لكن الاشكال الذي واكب وضع هذا البرنامج، أنه لم يراعي الوضعية الحساسة لهذه الفئة، او عقد إجتماعات مع ممثليها لاعطاء بدائل قبل التوقيع على إتفاقية التهئة الحضرية لأكادير.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق