سطات…مسجد حي القسم ينتظر الفرج

محمد منفلوطي_هبة بريس

تساءل العديد من ساكنة حي القسم والأحياء السكنية المجاورة بمدينة سطات، عن سبب استمرار اغلاق مسجد حي القسم الذي تم الانتهاء من عملية الأشغال وإعادة التأهيل الذي طالته.

وناشد العديد من رواد هذا المسجد كافة الجهات على الصعيد المحلي والإقليمي والمركزي، بضرورة الاسراع إلى فتح هذا المسجد في وجه رواده، والعمل على تزويده بالأفرشة الضرورية لأرضيته حتى يتسنى لرواده القيام بشعائرهم الديني.

وتساءل العديد من المصلين ممن التقتهم الجريدة، عن دور الجهات الوصية على القطاع في تتبع مثل هذه المشاريع وكذا الأموال التي ابتلعتها، لاسيما وأن مسجدهم هذا الذي شُيِّدت غالبيته بأموال المحسنين يعتبر صرحا دينيا أساسيا لساكنة الحي من المصلين وخاصة الشيوخ الغير القادرين على التنقل صوب مساجد أخرى للصلاة، مبدين امتعاضهم من قرار إغلاقه الذي أدخل العديد من المصلين في متاهات البحث عن اماكن للصلاة في غياب مساجد قريبة من مقرات سكناهم.

ويشار أن المسجد المذكور، كان قد تحول خلال السنوات القليلة الماضية، إلى مادة للنقاش والتداول الاعلامي على خلفية قرار اغلاقه في وقت سابق بناء على توصيات لجنة مختلطة زارت المسجد لتقييم وضعه، واتخذت قرارها وقتها كحل لدرء مخاطر انهياره، وحرصا على سلامة المصلين.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق