أكادير : إفراغ مقر جمعية ” الصم والبكم” بالقوة ينتهي بإغماءات

ع اللطيف بركة : هبة بريس

انتهى أمر قضائي مستعجل لافراغ مقر جمعية ” الصم والبكم ” بأكادير اليوم الثلاثاء ، باستعمال القوة العمومية ، في حالات إغماء وسط منخرطي الجمعية من دوي الاحتياجات الخاصة .
عملية إخلاء المقر بعد إشعارات سابقة لصالح المجلس البلدي لأكادير، انتهت اليوم بفواجع في صفوف ذوي الاحتياجات الخاصة ، وتعرض العشرات للتشريد من منخرطي جمعيات الصم و البكم و اليتامى النازلين بالمقر التابع لمصالح البلدية، ولم يمهل قرار الافراغ وقت إضافي حتى يستكمل فئة ” الصم البكم” نهاية امتحاناتهم التي ستستوفي الشهر الجاري.

استعمال القوة لافراغ مقر دوي الاحتياجات الخاصة، اعقبه عملية استنكار واسعة بمواقع التواصل الاجتماعي، حول من أشار أن المنهجية الاسلامية للحزب المسير المسير للبلدية، لم تراعي ظروف هذه الفئة من المجتمع، لما جاء في السنة النبوية من أحاديث كثيرة حول كيفية مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة والتعامل معهم أو أنواع الإعاقة وأجر الصبر عليها، ومن الأحاديث الشريفة التي وردت عن أجر الصابر على الابتلاء والإعاقة ما يلي:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما من مسلم يصاب ببلاء في جسده إلا أمر الله الحفظة الذين يحفظونه أن اكتبوا لعبدي في كل يوم وليلة من الخير على ما كان يعمل ما دام محبوسا في وثاقي”، فما بالك بالتشريد و الطرد تقول تدوينة فايسبوكية.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. بالله عليكم واش مازال تايقين بان هادوك مسلمين، حاشا ان تكون فيهم ذرة من الاسلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق