الكنبوري : زيارة هنية يحتاجها المغرب سياسيا للداخل ودبلوماسيا للخارج

هبة بريس- الرباط

قال ادريس الكنبوري، محلل سياسي وأكاديمي ، أن زيارة اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الفلسطينية للمغرب، بدعوة من حزب العدالة والتنمية، لا تشكل نشازا من السياسة المغربية تجاه القضية الفلسطينية بالرغم مما حصل مع إسرائيل.

وأضاف الكنبوري في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” أن زيارة هنية للمغرب تتماشى مع ما عبر عنه الملك محمد السادس لدى الاعتراف الأمريكي في عهد ترامب بمغربية الصحراء، حول وجود مواقف ثابتة ومتوازنة للمغرب في الموضوع الفلسطيني، لذلك يحاول المغرب التوفيق بين “المصلحة” في علاقاته مع إسرائيل، و”المبدأ” في موقفه من القضية الفلسطينية.

واسترسل الكنبوري قائلا :” سياسيا سوف يحاول حزب العدالة والتنمية بالطبع تجيير هذه الزيارة لصالحه، وهو الذي تم ترسيم العلاقات الديبلوماسية في ظل الحكومة التي يقودها، لذلك هي مكسب سياسي بالنسبة له. أما اعتبار الزيارة مبادرة خاصة للحزب فهذا غير سليم لأن الزيارة مرت عبر القنوات الرسمية قبل أن يتلقى الحزب الضوء الأخضر لتوجيه الدعوة إلى الوفد الفلسطينية من حركة حماس.
لكن هل الزيارة إيذان بوساطة مغربية في الملف الفلسطيني؟ هل هي إشارة إلى عقد احتماع للجنة القدس في الأجل القريب؟ كل شيء وارد، لكن المهم أن الزيارة في هذه الظرفية يحتاجها المغرب سياسيا في الداخل وديبلوماسيا في الخارج.”

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق