بعد مقتل “يونس” .. مغاربة يحتجون باسبانيا ضد العنصرية

هبة بريس- الرباط

احتج عشرات المغاربة، اليوم الثلاثاء 15 يونيو، ضد “العنصرية” التي قُتل بسببها شاب مغربي بمنطقة “مورسيا” بالجنوب الاسباني، على يد مواطن اسباني.

وأظهرت مقاطع فيديو عشرات المغاربة الذين احتشدوا بأحد شوارع بلدة “مورسيا” مطالبين بتحقيق العدالة ضد “العنصري” الاسباني الذي لم يتردد في إفراغ مسدسه باطلاقه ثلاثة رصاصات على الشاب المغربي لأسباب قالت عنها مصادر اعلامية اسبانية أنها عنصرية محضة.

هذا وتعود تفاصيل الجريمة، إلى تواجد الضحية البالغ من العمر 39 سنة رفقة زوجته بأحد المقاهي في منطقة بويرتو دي مازارون في نواحي مورسيا، قبل أن يدخل القاتل ويجلس بطاولة مجاورة.

وأضافت ذات المصادر، أن “المتهم” وجه طلبه للنادل، لتتم خدمة المغربي وزوجته أولا ما آثار غضب المتهم الذي صرخ في وجه صاحب المقهى والعاملين، ووجه عبارات عنصرية للضحية قائلا :”لانريد مغاربة هنا”.

وتابعت المصادر ذاتها، أن المتهم والضحية دخلا في شجار حاد، قبل أن يعمد القاتل الى الخروج لسيارته واحضار مسدسه ليطلق 3 رصاصات على الهالك ويرديه قتيلا.

جريمة “العنصرية” التي راح ضحيتها المغربي البالغ من العمر 39 سنة، أثارت سخط واستياء أبناء الجالية المغربية باسبانيا الذين نظموا وقفة احتجاجية استنكروا من خلالها المعاملة العنصرية التي أصبحوا يعانون منها خلال الفترة الأخيرة.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق