سموم الاعلام والحكومة الاسبانية تعطي أكلها.. مقتل مغربي بالرصاص بدافع العنصرية

هبة بريس - الرباط

بدأت سموم الاعلام والحكومة الإسبانية ضد المغرب والمغاربة تعطي أكلها، بعدما راح مهاجر مغربي بمنطقة مورسيا باسبانيا ضحية جريمة عنصرية بطلها عجوز إسباني.

جريمة “العنصرية” التي راح ضحيتها المغربي البالغ من العمر 39 سنة، أثارت سخط واستياء أبناء الجالية المغربية باسبانيا الذين نظموا وقفة احتجاجية استنكروا من خلالها المعاملة العنصرية التي أصبحوا يعانون منها خلال الفترة الأخيرة.

وفي هذا الصدد، اعتبر نشطاء أن الاعلام والحكومة الاسبانية أطلقت سمومها ضد المغاربة خلال الفترة الأخيرة، بسبب الأزمة القائمة بين البلدين ما تسبب في معاناة عددا من أبناء من العنصرية.

هذا وتعود تفاصيل الجريمة، إلى تواجد الضحية البالغ من العمر 39 سنة رفقة زوجته بأحد المقاهي في منطقة بويرتو دي مازارون في نواحي مورسيا، قبل أن يدخل القاتل ويجلس بطاولة مجاورة.

وأضافت ذات المصادر، أن “المتهم” وجه طلبه للنادل، لتتم خدمة المغربي وزوجته أولا ما آثار غضب المتهم الذي صرخ في وجه صاحب المقهى والعاملين، ووجه عبارات عنصرية للضحية قائلا :”لانريد مغاربة هنا”.

وتابعت المصادر ذاتها، أن المتهم والضحية دخلا في شجار حاد، قبل أن يعمد القاتل الى الخروج لسيارته واحضار مسدسه ليطلق 3 رصاصات على الهالك ويرديه قتيلا.

ما رأيك؟
المجموع 17 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. وجب على المغرب حااااااالا رفع تظلم للامم المتحدة، خبز جرائد اسبانيا اليومي نشر الحقد والكراهية والعنصرية ضد المغاربة

  2. Creo que estamos sacando conclusiones fuera de lugar, ni la sociedad marroquí ni la española puedan ser manipulados por nadie. Las dos sociedades están lejos de todo este conflicto político que existe entre los dos gobiernos.

  3. الاسبان على العموم عنصريون لا سيما رجال الامن والجنود تعرضت انا وعائلتي من رجال الأمن من تفتيش سيارتيومعاملة سيئة واحضار الكلاب مما ترك الخوف والهلع في أطفالي الصغار . كل هدا لاني مغربي غير مقيم اتيت يسيارة رباعية الدفع مسجلة بالمغرب قصد السياحة واطفال بملايس انيقة لم يتحملوا هدا لانهم لا يحبون مغرب متقدم وانيق انها نظرتهم العنصرية و المتخلفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق