بيان مصري شديد اللهجة بشأن موقف إثيوبيا من سد النهضة

هبة بريس ـ وكالات

وجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، خطابا إلى رئيس مجلس الأمن بشأن مستجدات ملف سد النهضة الإثيوبي، انطلاقات من مسؤوليته في حفظ الأمن والسلم الدوليين.

ذكرت ذلك الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية، في بيان على “فيسبوك”، اليوم السبت، مشيرة إلى أن شكرى وجه خطابا إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، يوضح فيه المستجدات الخاصة بملف سد النهضة الإثيوبي.

وقال البيان إن وزير الخارجية وجه الخطاب إلى مجلس الأمن لأنه المسؤول عن حفظ الأمن والسلم الدوليين وفقا لميثاق الأمم المتحدة، مشيرا إلى أن الخطاب المصري يتضمن تسجيل اعتراض القاهرة على ما أعلنته إثيوبيا بشأن اعتزامها الاستمرار في ملء السد خلال موسم الفيضان المقبل.

كما يتضمن الخطاب المصري الموجه إلى مجلس الأمن الدولي إعراب مصر عن رفضها التام للنهج الإثيوبي الذي يقوم على مساعيها الهادفة لفرض الأمر الواقع على دولتي المصب.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق