منفذ حادث الدهس في مونستر لا علاقة له بالإرهاب

هبة بريس ـ وكالات

أعلن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر الأحد، عن وجود أدلة تثبت أن منفذ حادث الدهس في مونستر أمس السبت، قام بفعلته بانفراد، مستبعدا أي أثر إرهابي في هذا الحادث.

وأضاف في خطاب متلفز أنه من الضروري إجراء تحقيق شامل في الهجوم، على الرغم من أن جميع الأدلة تؤكد أنه مجرم منفرد ليس له أي صلة بالإرهاب.

وأفادت صحيفة “Bild” في وقت سابق بالعثور على رشاش كلاشنيكوف ومواد متفجرة، أثناء عملية تفتيش شقة منفذ الحادث.

وقالت الشرطة فيما بعد إن الرشاش لم يكن حقيقيا، بل كان نموذجا فقط.

وجاء في بيان صدر عن النيابة العامة وشرطة مونستر: “لا توجد حتى الآن أي معلومات حول الأسباب المحتملة للهجوم. ونجري التحقيق في كل الاتجاهات”.

من جهتها كتبت مجلة “شبيغل” أن الشرطة حددت هوية منفذ الهجوم، مضيفة أنه كان متورطا في حوادث تخريب ممتلكات وتهديد معارفه.

وكانت السلطات الألمانية أعلنت أمس السبت عن مقتل 3 أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين، بعضهم في حالة حرجة، جراء حادث دهس حافلة صغيرة حشدا من المواطنين في مدينة مونستر شمال غرب ألمانيا.

وقالت وسائل الإعلام المحلية إن منفذ العملية، الذي قام بالانتحار فور ارتكابه الجريمة، هو مواطن ألماني يبلغ من العمر 48 عاما، وكان يعاني من اضطرابات نفسية.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الإرهاب هو ترويع الناس الآمنين مهما كان مصدره من هذا المنطلق نستنتج أنه أي إعتداء كان صغيرا أو كبيرا هو إرهاب.

  2. لأنه ألماني فهو ليس بارهابي ولو دهس وقتل وجرح و……انه مريض نفساني يجب منحه الرعاية ….لو كان اسمه أحمد لصنف ارهابيا قبل البدا في التحقيق …انها الحقيقة التي يجب ان يفهمها الجميع ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق