وصلت ل8000درهم لكل نخلة.. السلطات تعوض متضرري ضيعات العرجة

هبة بريس - وجدة

احتضن مقر ولاية وجدة بحر الاسبوع الماضي اجتماعا حضره والي الجهة الشرقية وعامل إقليم بوعرفة وأعضاء من ممثلي الفلاحين المطرودين من واحة العرجة من طرف السلطات الجزائرية بدافع أنها تتواجد داخل ترابها، تمخض عن اتفاق يقضي بمنح تعويضات مالية للفلاحين المستثمرين في الأراضي السقوية، و الضيعات البورية.

وبموجب الاتفاق الذي تم بين السلطات وممثلي الفلاحين المطرودين من واحة العرجة، فإن الفلاحين ذوي الأراضي المسقية الذين استثمروا في واحة العرش منذ سنة 1990، سيحصلون على “إعانة مالية” بحسب عدد ونوعية النخل التي تم زرعها.

وأفادت مصادر مطلعة لموقع هبة بريس، فقد حددت السلطات القيمة المالية في الأراضي السقوية بواحة العرجة عن نخلة من نوع “أزيزا” في 8000 درهم لكل نخلة،و من نوع “بوفقوص غراس” بـ 5000 درهم لكل نخلة،و على 4000 درهم عن كل نخلة من نوع “بوفقوص”، و2500 درهم عن كل واحدة من “نخل العصيان”، في حين سيحصلون على 2500 عن كل شجرة من الأشجار المتنوعة المغروسة.

وبالنسبة للفلاحين أصحاب الضيعات البورية حسب ذات المصادر، فقد حددت السلطات أن تمنحهم أرضا بمساحة 200 هكتار سيتم تجهيزها وتحويلها إلى ضيعات فلاحية صالحة لإنبات أشجار النخل، إلا أن هذا الاقتراح لم يتلقى الإجماع.

وأضافت كذلك نفس المصادر، أن تنزيل التعويضات المالية لحد الساعة لم يتم التوصل بها، حيث أن السلطات ألزمت المتضررين بتأسيس جمعية قانونية بدل التنسيقية قصد إعداد الملفات للفلاحين.

ومن جهة أخرى، وبناء على التدخل الفعال من طرف اللجنة الدولية للدفاع عن متضرري العرجة لدى البرلمان المغربي، سيتم تدارس موضوع تعويض متضرري العرجة في جلسة برلمانية اليوم الثلاثاء 8 يونيو الجاري مع و زير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالرباط .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق