بعد تخفيف الإجراءات.. السياحة الداخلية تنتعش و مراكش الوجهة الأولى

هبة بريس ـ الدار البيضاء

بدأت مظاهر تخفيف الحجر الصحي ببلادنا تنعكس إيجابا على القطاع السياحي الذي شهد انتعاشة ملحوظة في الأيام الأخيرة بفضل الإقبال المتزايد للمغاربة على الوجهات السياحية الداخلية.

و منذ أعلنت السلطات الرسمية عن حزمة من التدابير التي شملها قرار تخفيف الحجر الصحي، بدأت عديد المدن السياحية في استقطاب عدد كبير من الزوار و هو ما ساهم في إعادة إحياء القطاع السياحي نسبيا بعد أكثر من سنة ونصف من توقف عجلته.

و شهدت عطلة نهاية الأسبوع حركية غير معهودة في الأشهر الأخيرة بعدد من المحاور الطرقية، حيث ساهمت تدابير تخفيف إجراءات الحجر الصحي و العروض التي تقدمها عدد من المؤسسات الفندقية و المنتجعات السياحية في تشجيع المغاربة لتمضية عطلهم بها.

و استأثرت مدينة مراكش بحصة الأسد من الزيارات لنهاية الأسبوع، حيث شهدت شوارعها اكتظاظا مروريا و حركية كثيفة بفعل الإقبال الملحوظ عليها نظرا لتوفرها على بنية تحتية سياحية من الطراز العالي.

و أعاد هذا الانتعاش الأمل لنفوس المهنيين الذين يعولون كذلك على قرار السلطات بفتح الأجواء الجوية في وجه السياح و مغاربة المهجر لتحريك عجلة القطاع بشكل يسمح بتعويض بعض من الخسائر التي تكبدوها خلال فترة الإغلاق.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحمدلله الذي اعاد الانتعاش والامل في نفوس المهنين بتحريك القطاع السياحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق