مغاربة الإمارات غاضبون من قرار حكومة العثماني و ينشدون مراجعته

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تفاجأ أفراد الجالية المغربية المقيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة من قرار حكومة العثماني بتصنيف بلد إقامتهم ضمن اللائحة “ب” التي سيفرض على الوافدين منها جملة من الشروط إذا أرادوا دخول أرض الوطن.

و لم يستسغ غالبية المغاربة المقيمين بالإمارات من تصنيفهم في خانة المفروض عليهم تمضية عشر أيام من الحجر الصحي في حالة رغبوا في دخول الوطن فضلا على ضرورة التوفر على ترخيص اسثتنائي.

الغريب قي الأمر، أنه في الوقت الذي كانت فيه معدلات كورونا تعرف ارتفاعا مضطردا كان مسموحا للمغاربة المقيمين في الإمارات دخول المغرب دون مشاكل أو تعقيدات، و في الوقت الذي تحسنت فيه الحالة الوبائية بالبلدين معا فرضت شروط تعجيزية عليهم.

و طالب عدد كبير من أبناء الجالية المغربية بالإمارات في تواصلهم مع هبة بريس من الحكومة بضرورة مراجعة هذا القرار و اسثتناء الوافدين من الإمارات من مقتضياته خاصة أن الجالية المغربية هناك تعيش الترقب منذ فترة طويلة و تأمل في زيارة الوطن و الأهل بعد أكثر من سنة ونصف من التباعد الإجباري بسبب الإغلاق و ظروف كورونا.

هذا و كانت السلطات المغربية قد أعلنت مساء أمس الأحد فتحا تدريجيا للحدود واستئناف الرحلات الجوية من وإلى عدد من الدول، ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو 2021.

و تم تصنيف الدول إلى قائمتين “أ” و”ب”، على أساس توصيات وزارة الصحة، وبناء على المعطيات الوبائية الرسمية التي تنشرها منظمة الصحة العالمية أو تلك التي توفرها الدول نفسها عبر مواقعها الرسمية.

و تهم اللائحة “ب” التي تتضمن دولة الإمارات قائمة حصرية لمجموع الدول غير المعنية بإجراءات التخفيف التي تعرف انتشارا للسلالات المتحورة أو غياب إحصائيات دقيقة حول الوضعية الوبائية.

ويتوجب على المسافرين القادمين من الدول المدرجة في هذه اللائحة، استصدار تراخيص استثنائية قبل السفر، والإدلاء باختبار “PCR” سلبي يعود لأقل من 48 ساعة من تاريخ ولوج التراب الوطني، ثم الخضوع لحجر صحي مدته 10 أيام.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫20 تعليقات

  1. مايحيرفيهاكدا قرار هوا أن الإمارات تضع المغرب في القائمة الخضراء ومايدعو للحيرة هوا أن الإمارات تسبقنا وتتقدم علينا وعلى دول كثيرة التي وضعها المغرب في القائمة ب من حيث نسبة التطعيم اونسبة عدد الفحوصات إذ أن الإمارات طعمة مايفوق 70٪ من عدد السكان وأن الإجراءات المتبعة في الإمارات تفوق كثيرا ماهوا معمول به في المغرب لأن من يتابع يلاحظ أنه ألف مستحيل أن ترى أحد في شوارع الإمارات لايرتدي كمامة لأن المخالفة كبيرة جدا حيث أنها تبلغ 7500 درهم مغربي فعلا قرار عجيب

  2. قرار جاءر تجاه ايضا الطلبة المغاربة الذين يدرسون في دول مجموعة ب والذين لم يتمكنوا الصيف الماضي من الدخول الى المغرب كنا كلنا امل على أن يستفيد ابناءنا من تحقيقات التدابير الإحترازية وخصوصا الحجر لمدة عشرة أيام هل لديهم الوقت الكافي للحجر واين سيتم هذا الحجر اسئلة يجب على الحكومة الايجاب عليها لان البلاغ غير واضح بالنسبة لدول منطقة ب ؟

  3. ولماذا يطلب منهم رخصة استثناءية؟ هم ليسوا في المغرب؟ كان يجب إشراك وزارة الخارجية في هذا القرار.ارتجال في ارتجال.

  4. لا أدري كيف تفكر هذه الحكومة؟؟؟؟؟؟؟؟؟هناك شيء غير طبيعي.الا تعرف الحكومة من هي الامارات؟؟؟؟؟؟؟نرجو من اخواننا الإماراتيين الا يؤاخذوننا 🤔🤔🤔🤔🤔

  5. حتى الجالية في قطر تعاني نفس المشكل قبل 15 يونيو كان المغاربة يدخلون المغرب بدون حجر ولا ترخيص الان ليس هناك معنى لهذه الاجراءات الوضع الوبائي في قطر متحكم. فيه

  6. اقدم شكري العميق للملك محمد السادس نصره الله و مكنه والحكومه على السماح لنا نحن السعوديين دخول المغرب الحبيب بدون حجر او حجز الاكتفاء فقط بشهاده Pcr، دام عز السعوديه و المغرب.

  7. هذا الإجراء المجحف و الأرعن من قبل المحكومة الفاشلة لا علاقة له بصحة المواطن…
    هو بكل بساطة تصرف غبي يهدف إلى السطو على الجالية المقيمة بالإمارات و باش دور سمطة في الفنادق و المطاعم و هلم جرى على وزن فيد و استفيد و المغترب ياكل هوى حسبي الله ونعم الوكيل….طفح الكيل

  8. لا حول ولا قوة الا بالله الله العلي العظيم-حسبنا الله ونعم الوكيل-دولة الامارات كانت السباقة في كل ما يلزم من الجراءات للحفاظ على صحة مواطنيها والاجانب الذي يقيمون فوق ترابها وكذالك في التلقيح كيف يمكن ان تكون في مجموعة “ب” نطلب من المسؤولين على هذا القرار ان يتراجعوا عنه الكل تفاجء من وجود دولة الامارة مع هذه الفءة-اللهم افتح فتح العارفين للذين يتخذون القرارات تهم الخلق-

  9. فعلا لو كانت الحكومة درست الوضعية الوبائية فالمغرب جيدا كون عرفات ان الامارات متشددة كثر من دول كثير و لازمة السكان باختبار pcr اسبوعيا سواء مطعم ال لا غير دالك التشديد فارتداء الكمامة التي تصل مخالفاتها الى 3000 درهم اماراتي و احترام التباعد قرار غير صحيح

  10. على أرض الإمارات تم والحمد لله تطعيم 99% من سكانها زيادة على مطالبة اي دائرة لموظفيها الخضوع لPCR كل اسبوع ومجموع الPCR 1130000 كل يوم لأنه بالمجان اما في مغربنا الحبيب لا يعرف عدد التحاليل لان لا أحد يخضع لاي تحليل الا المسافرين خارج الوطن ويضحكون علينا بأن الفيروس في انخفاض والله هو الوحيد الذي يعلم كم عدد الناس المصابين بهذا الفيروس نحن في الإمارات في تباعد اجتماعي والكرامة ضرورية في اي مكان والا تخضع المخالفات كبيرة جدا فمن له الحق في الخوف المغاربة القادمين من الإمارات ام الموجودين في المغرب حتى لو اصبت ب كرونا في الإمارات فإن الدولة تتابع كل صغيرة وكبيرة بالنسبة للمريض سواء كان مواطنا أو وافد من الدواء المجاني إلى المتابعة الكبيرة إلى أن يمن الله عليك بالشفاء امين المغرب من هذه الإجراءات هذا القانون يهدف إلى سرقة الجالية ليس الا حسبنا الله ونعم الوكيل في العثماني ووزير صحته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق