“ستالينية” العكسر بالجزائر، تدفع بالحراكيين الى منصات التواصل الاجتماعي

هبة بريس- وكالات

لجأت المؤسسة العسكرية بالجزائر الى نهج أسلوب “ستاليني” مع بمظع مسيرات الحراك المطالبة بتغيير النظام الحاكم ببلاد النفط والغاز، حيث لجأ ناشطو الحراك الاحتجاجي اليوم الجمعة إلى مواقع التواصل الاجتماعي للتعبير عن رفضهم للانتخابات التشريعية التي تنظم في غضون أسبوع.

وكتب سعيد صالحي نائب رئيس “الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان” على تويتر “في يوم الجمعة الرابع من يونيو سنكون بالملايين، جزائريين وجزائريات، في جميع أنحاء العالم، على الموعد طوال اليوم: كل فرد على فيسبوك وعلى تويتر، على إنستغرام أو أي مكان آخر، سوف نتضامن مع معتقلي الرأي، هؤلاء الذين نسيتهم الحملة الانتخابية والجزائر الجديدة”.

وكان يوم “الجمعة الـ120” للحراك، الذي يرمز لعدد الأسابيع التي مرت منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية المناهضة للنظام في فبراير 2019، مخصصا للتضامن مع معتقلي الرأي الـ214 المسجونون حاليا في السجون الجزائرية.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هناك في الجزائر ستالينية وفي المغرب الفرعونية، لمذا تتهربون من أخبار الداخل والشأن المغربي بتصدير كل الأزمات إلى الخارج لا يهمنا ما يحدث في الجزائر أكثر ما يحدث في المغرب، يجب عليكم معالجة القضايا الشائكة في وطننا الحبيب وشكرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق