أولبرايت تدعو لإيقاف ترمب قبل فوات الأوان وتصف فترته ” بالفاشية ”

اس.بويعقوبي- هبة بريس

كتبت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت مقالا على شكل تساؤل في صحيفة “نيويورك تايمز” أمس الجمعة 07 أبريل تستعرض فيه خيارات التعامل مع الرئيس دونالد ترمب في ضوء سياسته، والسياق الدولي العام الذي تأتي فيه، حيث استهلت مقالها بالحديث عن الفاشية وأجواء الحرب العالمية الثانية التي شهدتها وعاشتها كطفلة، قائلة “إن فاشية هذه الأيام تشكل تهديدا أكثر خطورة مما كانت عليه في أي وقت منذ نهاية الحرب العالمية الثانية”.

أولبرابت 81 عاما جردت في سرد كرونولجي كيف أنه قبل قبل 73 عاما وبالتحديد يوم 28 أبريل عام 1945 علق الإيطاليون جثة دكتاتورهم السابق بينيتو موسوليني مقلوبة بجوار محطة وقود بمدينة ميلانو، وبعد يومين انتحر الزعيم النازي أدولف هتلرفي مخبئه تحت شوارع برلين التي دمرتها الحرب، وبدا أن الفاشية قد ماتت.

وأضافت وزيرة الخارجية الامريكية السابقة أن ترامب قلص النفوذ الامريكي الايجابي بمقابل بعث صورة سلبية مروجا لمقولة “كل أمة تعمل لنفسها ” بدل العمل على تكوين التحالفات لمواجهة المشاكل العالمية ، لافتة الى أن ترامب قام باهانة جيران الولايات المتحدة الامريكية ، كما سخر من المنظمات المتعددة الاطراف ، مهمشا دور وزارة الخارجية .

وأضافت اولباريت في مقالها أن ترامب عمل على ازدراء البناء الديمقراطي مؤيدا الدكتاتوريين الذين باتوا في مأمن ، كما هاجم السلطة الديمقراطية وسخر من وسائل الاعلام مدافعا عن التعذيب ومتغاضيا عن وحشية الشرطة .

وأردفت اولبرايت أن ترامب لايتردد في شتم المهاجرين والبلاد التي ياتون منها وعمل على تسويه المؤسسات الفدرالية التي تنفذ القانون ، حيث وصفت ترامب بالمحب للمتنمرين قائلة أنه يشعر بالسعادة حينما يمثلوه كعلامة تجارية أمريكية .

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يكرهوا اروبا ويسموها بالعجوزة اما ترامب سبب في ما لا تحمد عقباه وحماس ستتحرك وترجع لسيلستها القديمة الدماء تم الدماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق