نشطاء حراك جرادة يتضامنون مع سليمان الريسوني

هبة بريس ـ الرباط

دق نشطاء ومعتقلو حراك جرادة، ناقوس الخطر إزاء الوضعية الصحية الحرجة التي يمر بها الصحفي سليمان الريسوني، الذي يخوض معركة الأمعاء الفارغة لأزيد من 50 يوما على التوالي.

وأعلن النشطاء في بيان لهم عن تضامنهم مع الريسوني، مضيفين “نعي جيدا معنى بلوغ المضرب عن الطعام هذه المرحلة الخطيرة، التي يمكن وصفها بمرحلة الموت”.

وحمل نشطاء جرادة المسؤولية للجهات الوصية فيما ستؤول إليه أوضاع سليمان الصحية، بسبب نهجها لسياسة اللامبالاة تجاهه، وعدم القيام بواجبها الدستوري لحفظ وصون حياته المهددة أكثر من أي وقت مضى.

وطالب النشطاء بإطلاق سراح الريسوني عاجلا، معبرين عن يقينهم ببراءته، واستنكروا بشدة عدم تمتيعه بالسراح المؤقت رغم توفره على جميع الضمانات.

وناشد النشطاء كافة الإطارات الديمقراطية وكل الضمائر الحية بعدم غض الطرف عن هذه القضايا، داعين كافة الغيورين عبر ربوع الوطن إلى تعميم التضامن مع الصحفيين عمر الراضي والريسوني

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق