نجاة بلقاسم “الوزيرة الفرنسية السابقة” أمام حملة عنصرية غير مسبوقة

محفوظ بيكلم - باريس

تعرضت نجاة بلقاسم وزيرة التعليم الفرنسية السابقة، لحملة عنصرية غير مسبوقة منذ اعلانها الترشح للانتخابات الجهوية الفرنسية المزمع اقامتها في العشرين من الشهر المقبل.

نجاة بلقاسم الفرنسية ذات الاصل المغربي المزدادة بالريف، تواجه حملة “كراهية منضمة”، من جهات عنصرية معادية للاجانب، حيث تم تلطيخ ملصقات حملتها الانتخابية، وكتابة عباراة عليها من قبيل “عودي إلى المغرب” ، “هي شوهت الأطفال”.

وتضم الصورة المرفقة بعض “العبارات العنصرية” المكتوبة على ملصقات حملة نجاة بلقاسم، المرشحة الاشتراكية عن الانتخابات الجهوية في أوفيرني – رون ألب ، في برون، في مقاطعة دي. إسارتس.

ورد الحزب “الاشتراكي الفرنسي” الذي تنتمي اليه المرشحة، في بيان له على الحادث على أن “الحزب الاشتراكي في “برون” يدين بشدة ما أسماه “التصريحات البغيضة المعادية للأجانب والعبارات التآمرية المكتوبة على الملصقات الانتخابية”، و سيتم تقديم شكوى في الموضوع، وأضاف البيان: “لعدة أسابيع ، تعرضت ملصقاتنا الانتخابات للإهانة بشكل منتظم، وقد تم اتخاذ خطوات أخرى في مواجهة خطاب كراهية الأجانب وخطاب الكراهية المسجل في 25 مايو الماضي”.

هذا وتشهد فرنسا “حملة كراهية” متنامية ضد الاجانب بشكل عام والمسلمين بشكل خاص، خصوصا من قبل اليمين المتطرف، كما يشكل “الخطاب العنصري”، جزءً من الحملات الانتخابية لبعض من الاحزاب الفرنسية خصوصا حزب “التجمع الوطني” اليميني بزعامة “مارين لوبان”، الذي يتخذ من الاسلام والمهاجرين “مادة دسمة” لجلب الناخبين.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
16

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هذآ غير جديد علينا تعرضت عليه نجاة بلقاسم وزيرة التعليم الفرنسية السابقة لحملة عنصرية فمثلا هناك شباب من امريكا الأغلبية يمارسون العنصرية بالاخص مع الافاريقة فالعالم اصبح اليوم واعي بما يحدث هناك سياسات القمع وهذه السياسة من صناعة الاوروبين على البشرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق