لزرق :” نجاح الوساطة الفرنسية رهين بطبيعة تعاطي إسبانيا مع مطالب المغرب“

هبة بريس ـ الرباط

قال رشيد لزرق، أستاذ القانون الدستوري بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، أن سلوك الخارجية المغربية طبعه في التعاطي مع الحكومة الاسبانية بسمة الثبات والهدوء حيال خرق الحكومة الإسبانية كل الأعراف القانونية والدبلوماسية ومبادئ حسن الجوار، كون المغرب وضع نصب عينيه التعامل بصرامة وصدق وثقة في إمكانياته مع طريقة استهداف كرامته ووحدته الترابية من طرف الإسبان.

وأضاف رشيد لزرق، أن المغرب لا يملك فقط ملف الهجرة بل العديد من الملفات منها الأمني والاستخباراتي والتي يمكن أن تكون تداعياتها كبيرة على الاتحاد الأوروبي ككل وليس فقط إسبانيا في حالة توقف التعاون الثنائي، لهذا من المنتظر أن يتجه الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على إسبانيا في اتجاه تحسين التعاون.

واسترسل لزرق، أنه و لهذا فالمغرب يشترط محاكمة إبراهيم غالي الذي يواجه تهما بارتكاب جرائم حرب في مخيمات تندوف بالجزائر لعدم قطع العلاقات مع إسبانيا، وتواتر خلال الساعات الماضية الحديث عن تدخلات أوروبية ووساطة فرنسية من أجل حلحلة الأزمة الراهنة بين إسبانيا والمغرب.

وأشار رشيد لزرق، أن نجاح الوساطة الفرنسية يبقى رهين بطبيعة تعاطي الحكومة الإسبانية مع مطالب المغرب، مؤكداً أن هذا الأخير صارم في مسألة الدفاع عن مصالحه الاستراتيجية ولن يتراجع عنه، لهذا فإن الكرة في ملعب الحكومة الإسبانية”، مضيفا أن باريس “يمكن أن توظف فرنسا ضغط الاتحاد الأوروبي على الحكومة الإسبانية.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق