البرلماني بلافريج يطالب بالإفراج عن سليمان الريسوني وعمر الراضي

هبة بريس ـ الرباط

طالب عمر بلافريج النائب البرلماني عن “فدرالية اليسار الديمقراطي”، بالإفراج عن الصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي القابعين بسجن “عكاشة” بالدار البيضاء منذ سنة.

وقال بلافريج في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين، إنه يضم صوته لصوت البرلمانية آمنة ماء العينين التي التمست الإفراج عن الصحفي سليمان الريسوني، الذي يخوص إضرابا عن الطعام منذ 47 يوما، ويطالب بالإفراج عن الريسوني والراضي أيضا.

وجرى اعتقال الريسوني في ماي الماضي، أمام منزله من طرف عناصر أمن بزي مدني، ووجهت له تهمة مرتبطة بالاغتصاب، ومنذ ذلك الحين وهو رهن الحبس الاحتياطي مع الرفض المتكرر لطلبات تمتيعه بالسراح المؤقت.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انت واصحابك تطالبون باستقلال القضاء اذن لمن توجه رسالتك بحث عن حب الظهور افقدك مصداقيتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق