قتلى في انفجار بركان بالكونغو و نزوح الآلاف للدول المجاورة

هبة بريس ـ وكالات

تسبب انفجار بركان بدولة الكونغو في سقوط عدد من القتلى و الإصابات و نزوح الآلاف من سكان المناطق المحاذية للدول المجاورة.

و أعلنت جمهورية الكونغو الديمقراطية، أن ثلاثة عشر شخصا على الأقل لقوا مصرعهم بسبب ثوران بركان جبل نيراغونغو الواقع على مشارف مدينة غوما شرقي البلاد.

وقال المتحدث بإسم الحكومة باتريك مويايا، في كلمة بثها التلفزيون الرسمي: “سجلت أكثر من 10 زلازل في محيط مدينة غوما عقب ثوران البركان”، مشيرا إلى إحصاء 13 قتيلا حتى الآن.

ودعا مويايا السكان إلى توخي الحذر والالتزام الصارم بتوجيهات سلطات المقاطعة وانتظار قرار الحاكم قبل العودة إلى منازلهم.

وأكد أن وفدا حكوميا توجه على الفور لتقديم الدعم للسلطات في مواجهة هذه الأزمة، مشيرا إلى أنه “سيتم الإبلاغ عن تطور الوضع فور حدوثه”.

وانفجر البركان الليلة الماضية، ما أدى إلى فرار الآلاف من سكان المدينة إلى الحدود مع رواندا، بعدما أمرت السلطات بإخلاء مدينة غوما.

وكانت إدارة الطوارئ في الكونغو أعلنت أن نحو 4000 مواطن كونغولي قد فروا إلى الحدود مع رواندا هربا من حمم البركان.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن هؤلاء النازحين سيقيمون مؤقتا في المدارس والكنائس.

وعقب ثوران البركان، أعربت كل من رواندا وأوغندا عن استعدادهما لاستقبال النازحين وتقديم المساعدة لمن تمكنوا من الفرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى