بوريطة: “مدريد خلقت أزمة و تريد من أوروبا تحمل عواقبها”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

شدد ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون الافريقي ومغاربة العالم على أن إسبانيا تسببت في أزمة و حاولت الزج بالاتحاد الأوربي في تفاصيلها بعدما أقحمته في مشكل هي من صنعته باستقبالها زعيم العصابة الوهمية بهوية مزورة.

و قال بوريطة خلال حديثه لإذاعة “أوروبا1” ، اليوم الأحد، أن إسبانيا تتحمل مسؤولية جسيمة حيال خرقها قوانين الفضاء الأوروبي “شينغن” بإدخالها مطلوبا لدى العدالة بهوية مزورة.

و أضاف ناصر بوريطة بأن حسن الجوار لا يكون في اتجاه واحد، والمغرب ليس بوابة أوروبا و لا دركيا لها، بل إنه يعمل ذلك كشريك، بشراكة بين الرباط وبروكسيل، على أساس مصالح مشتركة”.

و أكد وزير الخارجية المغربي أن تصرفات مدريد غير مسؤولة باستقبالها شخصا مبحوثا عنه بهوية مزورة، حيث قال:” لايمكن للمرء أن يخطط في المساء ضد شريك، ويطلب منه في اليوم التالي أن يكون مخلصًا”.

و قال بوريطة: “إسبانيا لم تتشاور مع الاتحاد الأوروبي قبل استقبال ابراهيم غالي بإسم مستعار ، ولا مع المغرب، مدريد خلقت أزمة وتريد من أوروبا أن تتحملها “.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. هدف جميل سجله المغرب ضدا أعداء الوحدة الوطنية… فلا يجب تفويت الفرصة على إسبانية حتى تعلم أن المغرب دولة قوية.ودو سيادة.ونتها عهد الأستعمار..برقعة كيخفوا أو مكحشموا

  2. مجرد تساؤل.
    هل وصلت تصريحات الأوروبيين إلى مسامع بوريطة !!!؟؟؟
    أظن أن السيد بوريطة لم يعتبر بما حدث له مع المسئولين الإسبان عندما وضع أصابعه في أذنيه ولم يسمع تصريحاتهم.
    فها هو يتجاهل ثانية تصريحات ممثلين الإتحاد الأوروبي التي سمعها الموتى ليؤكدوا أنهم مع اسبانيا ظالمة أو مظلومة في نزاعها مع المغرب وأن سبتة ومليلية تابعتان للإتحاد الأوربي الذي يعتبرهما بمثابة حدوده الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى