الشاب الذي أوقف الطرامواي قبل اعتقاله: “ليس تصرفا طائشا بل رسالة لإسبانيا”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

لحظات قبل اعتقاله من طرف عناصر الأمن بعد واقعة اعتراضه لعربات الطرامواي بالبيضاء، نشر الشاب “ت.م” الذي ظهر في المقطع المصور تدوينة على خاصية “سطوري” بصفحته الرسمية بانستغرام شرح فيها ملابسات الواقعة.

و حسب ما اطلعت عليه هبة بريس في الصفحة الخاصة بالشاب الذي ظهر في الفيديو و هو يعترض مسار عربات الطرامواي بطريقة “غير مسؤولة و لا مقبولة بتاتا”، فقد أوضح أن هذا التصرف ليس طائشا حسبه و إنما أراد من خلاله إيصال رسالة للجميع.

و كتب ذات الشاب عبارة: “انا المدعو (ت.م) أريد أن أخبر الرأي العام و الأصدقاء الذين تابعوا رسالتي المرئية على انستغرام وفسرها البعض تفسیرا خاطئا وفسرها البعض الآخر على أنها عمل طائش أو عمل اجرامي عندما تعمدنا توقیف وسيلة النقل طرامواي”.

و أضاف: “أريد أن أقول لهؤلاء أن ما قمت به ليس عملا طائشا وإنما أردت من خلاله أن أعبر على أن الشباب المغربي خاصة والعربي عامة باستطاعته أن يوقف أي شيء وهذا في إطار مانتعرض له من مناورات إسبانية وصهيونية”.

و ختم تدوينته بعبارة: “لهذا السبب وقعت هذه الفكرة في نفسي وأردت أن أعبر عليها بهذه الطريقة، قد أكون مخطئا أو أكون مصيبا ولكن الهدف كان هو إيصال هذه الفكرة”.

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. وصلت الفكرة يا بوفكرون لوكانت الرسالة موجهة لاسبانيا لقاطعت سلعها وذلك اضعف الايمان اطلب من السلطات ان تطبق اقصى عقوبة على هذا المعتوه ليكون عبرة لمن يعتبر لان مصلحة المغرب التي الحقت بها الضرر

  2. خاصهم عام ديال الحبس لأنهم عرضوا حياة الركاب و القطار للخطر و سيرو قلبوا على شي حرفة ديروها فحال سيادكم اباركا كن التبهيش اما فلسطين فلها رجالها كيحميوها ماشي لبراهش التافهين فحالكم

  3. لو كنت تريد إرسال رسالة إلى اسبانيا بهذه الطريقة فأنت مغفل وجاهل.فما قمت به عمل طاءش وغير محسوب العواقب.والان قد ضمرت مستقبلك بأيديك.

  4. لو أردت إرسال رسالة كان عليك أن تقوم بمبادرة مثلا تخسيس الناس أن لا يلقوا بالاوساخ في الشارع أو عدم السب والقذف أمام العموم، او،او،أو..

  5. العقل الله يجيب لي عطاه الله عقلو محلا ما اعطاه لله الامر من قبل و من بعد مدام هد العقلية ف هد بلاد عمرها طفرو الله يرحمنا

  6. ”خُذُوهُ فَغُلُّوهُ ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ””

    وغد لامسؤول يستحق أقصى العقوبات و إعادة التربية و المراقبة المستمرة لسنوات بعد ذلك.

  7. بعض الشباب أصبح متهورا بشكل لايصدق ربما تراخي يد الأمن واننتشار المخذرات وتراجع دور السجن في تأدية وظيفته كمكان للعقاب لا للاستجمام.. الادعاء بأنها وسيلة للتعبير عن قوة الشباب العربي ضد… أولا على المناضل الفذ أن يبني نفسه ويدافع عنها من الأخطار التي قد يقع فيها بجهله قبل التفكير في الدفاع عن الآخرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى