مجلس الأمن يدعو الى الالتزام بوقف اطلاق النار بين “حماس” وإسرائيل وشطب للادانة

دعا مجلس الأمن الدولي، اليوم السبت، إلى الالتزام التام بوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والجانب الإسرائيلي.

ودعا المجلس إلى تقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمدنيين المتضررين من القصف الإسرائيلي للقطاع.

وجاء في بيان نشرته البعثة الفرنسية في الأمم المتحدة أن “مجلس الأمن يرحب بإعلان وقف إطلاق النار المعلن يوم 21 أيار/مايو، ويدعو إلى التقيد التام به”، مشيدا بما وصفه بـ “الدور الهام الذي لعبته مصر والدول الإقليمية الأخرى” في التوصل للاتفاق.

وشدد المجلس في بيانه على “الحاجة العاجلة للمساعدة الإنسانية للمدنيين الفلسطينيين، على الأخص في قطاع غزة”.

وكرر مجلس الأمن الدولي التأكيد على “أهمية تحقيق سلام شامل قائم على أساس وجود دولتين ديمقراطيتين، فلسطينية وإسرائيلية، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن وحدود معترف بها”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لإنهاء المشكل القائم بين إسرائيل والفلسطينيين يجب على الكيان الصهيوني الخروج من الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ سنة 1967 هذا من جهة ومن جهة اخرى لا أذري ما هو السبب الذي جعل الأمم المتحدة ومجلس الأمن التأخر في حل المشكل. وعلى ما اظن الأمم المتحدة ما هي إلا دمية متحركة فقط لأنها عاجزة عن حل.
    مشاكل الدول المتشاكشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى