إصابة أميرة بريطانية بجلطة دموية بعد تلقيها لقاح “أسترازينيكا”

هبة بريس - وكالات

أصيبت الأميرة البريطانية مايكل، أميرة كينت، بجلطة دموية بعد تلقيها لقاح “أسترازينيكا” المضاد لفيروس كورونا.

ووفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، تم تشخيص إصابة الأميرة البريطانية البالغة من العمر 76 عامًا بفيروس كورونا في نوفمبر الماضي.

وبعد تلقيها اللقاح المضاد لفيروس كورونا بقيت حوالي شهر تتلقى العلاج بعد أصابتها بجلطة دموية.

وأكد مصدر في العائلة المالكة: “لقد كان وقتًا مزعجًا للجميع. كان من الصعب على من حولها رؤية معاناتها”.

ويخضع لقاح “أسترازينيكا” للتدقيق فيما يتعلق بمسألة التجلطات النادرة للغاية في ظل ارتفاع الحالات المرصودة بين صغار السن.

وأعلنت عدة دول أوروبية منها، ألمانيا، إيرلندا، هولندا، النمسا، إيطاليا والنرويج، تعليق استخدام “أسترازينيكا” في التطعيم ضد كورونا.

من جانبها، أعلنت شركة “أسترازينيكا”، في وقت سابق، وعقب قرار عدة دول تعليق استخدام لقاحها ضد فيروس “كورونا”، أنه لا يوجد دليل على زيادة خطر الإصابة بجلطات دموية بسبب هذا اللقاح.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق